العسكريون في مالي يعتزمون تنصيب «رئيس انتقالي» للبلاد

جنود ماليون في ساحة الاستقلال، باماكو، 18 أغسطس 2020، (فرانس برس)

أعلنت اللجنة العسكرية التي أطاحت الثلاثاء الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا أنه سيتم تنصيب «رئيس انتقالي»، سيكون «مدنيا أو عسكريا»، وفق ما أعلن الناطق باسمها في حوار مع تلفزيون «فرانس 24».

وبحسب «فرانس برس»، قال الكولونيل إسماعيل واغيه «سنشكل مجلسا انتقاليا له رئيس انتقالي سيكون عسكريا أو مدنيا. نحن على اتصال مع المجتمع المدني وأحزاب المعارضة والغالبية والجميع، لمحاولة ترتيب الانتقال».

وطالبت دول جوار مالي، الخميس، بـ«عودة» الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا الذي أطيح به في انقلاب، وقررت إرسال وفد «فورا» إلى باماكو، وجاء ذلك خلال قمة استثنائية لرؤساء بلدان المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا حول «الوضع في مالي».

وقال الرئيس النيجري محمد يوسوفو الذي يرأس المجموعة في ختام القمة التي جرت عبر الفيديو: «نطالب بعودة الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا رئيسا للجمهورية».