النرويج تطرد دبلوماسيا روسيا بسبب قضية تجسس

عناصر من الشرطة النرويجية. (الإنترنت)

قالت وزارة الخارجية النرويجية، الأربعاء، إنها قررت طرد دبلوماسي روسي بعد اعتقال نرويجي في أوسلو في الآونة الأخيرة بتهمة التجسس.

وقالت الشرطة، الإثنين، إنها تشتبه بأن الرجل النرويجي سلّم معلومات بالمخالفة للقانون للدبلوماسي الروسي الذي تعتقد أنه ضابط مخابرات، حسب «رويترز».

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية، تروده موسايده، للصحفيين إن الدبلوماسي، الذي لم يُكشف عن اسمه، يعمل بالقسم التجاري في السفارة الروسية بأوسلو. وأضافت أنه «قام بأفعال تتعارض مع دوره ووضعه كدبلوماسي».

وكانت شركة لاستشارات إدارة المخاطر وضمان الجودة قد قالت مساء يوم الثلاثاء إن النرويجي المشتبه فيه موظف بها في وحدة النفط والغاز، وإنه متخصص في الطباعة ثلاثية الأبعاد وتكنولوجيا المواد.