دول غرب أفريقيا تدين «الانقلاب العسكري» في مالي وتغلق حدودها معها

عسكريون في مالي. (الإنترنت)

دانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) مساء الثلاثاء، إطاحة «عسكريين انقلابيين» في مالي بالرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا وحكومته، مطالبة الانقلابيين بالإفراج فوراً عن الرئيس ورئيس وزرائه ومتوعّدة إياهم بسلسلة إجراءات بما فيها عقوبات مالية.

وقالت «إيكواس»، التي تضم 15 دولة في بيان، إنّها قرّرت تعليق عضوية مالي في هيئاتها التقريرية، وأنّ أعضاءها سيغلقون حدودهم البرية والجوية مع هذا البلد وسيطلبون فرض عقوبات على الانقلابيين الذين أطاحوا الثلاثاء بالرئيس وحكومته، وفق وكالة «فرانس برس».

بدورها أعلنت الرئاسية النيجرية لـ«إيكواس»، أنّ قادة دول المجموعة سيعقدون الخميس قمة عبر الفيديو للبحث في «الوضع في مالي».

المزيد من بوابة الوسط