ميركل تستبعد أي تخفيف جديد للتدابير الصحية مع ارتفاع الإصابات بـ«كوفيد-19»

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ختام القمة الأوروبية في بروكسل، 21 يوليو 2020. (أ ف ب)

استبعدت أنغيلا ميركل، الثلاثاء، أي تدبير جديد لتخفيف التدابير الصحية مع الارتفاع الحالي لعدد الإصابات الجديدة بفيروس «كورونا المستجد» في ألمانيا، داعية مواطنيها إلى احترام التوجيهات بصرامة.

وقالت المستشارة الألمانية: «من وجهة نظري فإن تخفيفا جديدا للإجراءات غير ممكن حاليا» في وقت يواجه أول اقتصاد أوروبي صمد حتى الآن أكثر من الدول المجاورة أمام الوباء، زيادة في عدد الحالات تصل يوميا إلى ألف إصابة، وفق «فرانس برس».

ضرورة وضع الكمامة
وخلال زيارة لدوسلدورف «غرب» اعتبرت أن «ازدياد عدد الحالات في كل أنحاء ألمانيا في الأسابيع الثلاثة الماضية» يشكل «تطورا يجب ألا يستمر وعلينا على العكس لجمه». ولهذا السبب أبدت ميركل حزما لجهة ضرورة وضع الكمامة في بعض الأماكن العامة وأيضا احترام الحجر المفروض في حال العودة من بلد تصنفه الحكومة خطرا. وشددت على أن غرامات مرتقبة ستفرض على المخالفين.

وقالت إن وضع كمامة في وسائل النقل المشترك أو خلال التبضع واحترام المسافة اللازمة بين الأفراد «هي أمور يمكننا وعلينا القيام بها». وتسجل ألمانيا ما معدله 1159 إصابة جديدة يوميا، أي المستوى المسجل مطلع مايو بعد التراجع إلى 500 حالة يوميا في يوليو. وأكدت أن المستشفيات لا تزال قادرة على استقبال المصابين.

وذكرت ميركل بـ«أننا وسط انتشار الفيروس وهو متفش في المجتمع وليس هناك لقاح بعد». وشهدت شعبية ميركل ارتفاعا بفضل إدارتها أزمة «كورونا».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط