وزيرة داخلية بريطانيا: المهاجرون يعتبرون فرنسا دولة عنصرية

وزيرة الداخلية بريتي باتيل. (الإنترنت)

ذكرت تقارير إعلامية الأحد أن الوزيرة البريطانية المسؤولة عن الأمن والهجرة قالت لزملائها في البرلمان إن مهاجرين عبروا القنال الإنجليزي إلى بريطانيا لأنهم يعتقدون أن فرنسا «دولة عنصرية».

وجاء في التقارير التي نشرتها عدة صحف بريطانية أن وزيرة الداخلية بريتي باتيل أدلت بتلك التصريحات في مؤتمر مع أعضاء في البرلمان بعد زيادة عدد الأشخاص الذين يتوجهون من فرنسا إلى بريطانيا في قوارب صغيرة، بحسب «رويترز».

ونقلت جريدة «ميل أون صنداي» عن مصدر في الحكومة قوله إن باتيل أوضحت أن هذه الآراء تعود للمهاجرين وليست لها. ولم ترد الحكومة الفرنسية حتى الآن على طلب للتعليق.

وردا على طلب للتعليق على تصريحات الوزيرة قالت وزارة الداخلية الأحد إن باتيل تشعر بخيبة أمل إزاء العدد المتزايد من القوارب التي تعبر القنال الإنجليزي وتعمل على إنجاز تشريع يكون جاهزا فور انتهاء الفترة الانتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي نهاية العام الجاري.

واتفقت بريطانيا وفرنسا على العمل معا لإغلاق طريق المهاجرين بعد أن سلكه مئات الأشخاص، بينهم أطفال، من مخيمات موقتة في شمال فرنسا عبر واحد من أكثر طرق الملاحة البحرية ازدحاما في العالم. وأشارت بريطانيا إلى أنها ستكون مستعدة لتقديم مساهمة مالية إذا تمكنت الدولتان من وضع خطة مشتركة لحل المشكلة.