طهران تلقي القبض على 5 إيرانيين بتهمة التجسس لحساب إسرائيل وبريطانيا وألمانيا

أعلنت السلطة القضائية في إيران، الثلاثاء، أن السلطات ألقت القبض على خمسة إيرانيين بتهمة التجسس لحساب إسرائيل وبريطانيا وألمانيا، وصدرت أحكام بالسجن على اثنين منهم على الأقل.

وقال الناطق باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي، في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، «في الشهور الأخيرة، تم إلقاء القبض على خمسة إيرانيين كانوا يتجسسون لصالح أجهزة مخابرات أجنبية»، بحسب «رويترز».

المخابرات البريطانية 
وأضاف أن شهرام شيرخاني تجسس لحساب المخابرات البريطانية، وحاول تجنيد مسؤولين إيرانيين لجهاز المخابرات البريطاني (إم.آي6). وقال إن شيرخاني كشف معلومات سرية عن المصرف المركزي الإيراني وعقود وزارة الدفاع، مضيفًا أنه أُدين وصدر عليه حكم بالسجن.

ومضى قائلاً إن مسعود مصاحب الذي كان أمينًا عامًا لرابطة الصداقة الإيرانية - النمساوية صدر عليه حكم بالسجن عشر سنوات بتهمة الإفصاح عن معلومات حول «مشروعات صواريخ وأخرى نووية» إيرانية لجهاز الموساد الإسرائيلي وجهاز المخابرات الألماني.

وقالت وزارة خارجية النمسا إن الجهود الرامية للإفراج عن مصاحب، وهو إيراني نمساوي، مستمرة وعلى أعلى المستويات. وقالت الوزارة في بيان: «نظرًا لأن الشخص المعتقل في إيران نمساوي - إيراني مزدوج الجنسية ... لا تسمح إيران بمتابعة الإجراءات القانونية أو بزيارات للسجن أو الاطلاع على سجلات المحاكمة أو السجلات الطبية».

ازدواج الجنسية
ولا تعترف إيران بازدواج الجنسية، وذكرت وسائل إعلام نمساوية أن مصاحب (72 عامًا) محبوس في إيران منذ يناير العام 2019. ولم يقدم إسماعيلي تفاصيل عن الثلاثة الآخرين، لكنه أشار إلى أنهم كانوا يعملون في هيئات حكومية. وقال: «جرت الاعتقالات في وزارات الخارجية والدفاع والطاقة إلى جانب منظمة الطاقة الذرية».

وذكرت وزارة المخابرات في بيان منفصل أنه «جرى رصد واعتقال عدد من الجواسيس على علاقة بأجهزة مخابرات أجنبية». وذكر البيان: «كانوا يسعون للتجسس على مراكز حساسة وحيوية في المجالات الاقتصادية والنووية والبنية التحتية ومجالات عسكرية وسياسية لصالح وكالة المخابرات المركزية الأميركية والموساد وبعض الدول الأوروبية».

ولم يتضح على الفور ما إذا كان هؤلاء الأفراد هم أنفسهم الذين أشار إسماعيلي إليهم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط