محادثات بين أطراف النزاع في اليمن لإتمام عملية تبادل أسرى

رجل يبيع المكسرات في العاصمة اليمنية صنعاء، 27 يوليو 2020. (أ ف ب)

أعلنت اللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر» أن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًّا والحوثيين يجرون حاليًا مباحثات من أجل إطلاق عدد «مهم» من الأسرى.

وقال رئيس وفد اللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر» في صنعاء، فرانز راوخنشتاين، «الأطراف تتحدث اليوم عن إطلاق عدد مهم من المحتجزين، ولكن ما زال يتوجب الاتفاق على اللوائح والتطبيق»، بحسب «فرانس برس».

وأضاف: «نحن نعمل عن قرب مع كافة الأطراف هذه الأيام لتحقيق ذلك. ونأمل أن يحدث ذلك في الأيام والأسابيع المقبلة». وأكد روخنشتاين أن «اللجنة الدولية للصليب الأحمر ستكون بالطبع مستعدة لتنفيذ الأمر لوجيستيًّا ومرافقة الأطراف» موضحًا: «لكن لا يزال يتوجب إنهاء بعض الاتفاقات». ولم يوضح روخنشتياين عدد الأسرى الذين سيتم إطلاقهم.

خطة مفصلة
وكان ممثلون عن الحكومة اليمنية والحوثيين اتفقوا في فبراير الماضي في العاصمة الأردنية، عمان، على خطة مفصلة لإتمام أول عملية تبادل واسعة للأسرى والمحتجزين منذ بداية النزاع.

وكان ممثلو الحكومة اليمنية والمتمردون الحوثيون عقدوا منتصف يناير من العام الماضي جولة أولى من المباحثات في عمان، مقر مكتب بعثة الأمم المتحدة الخاصة باليمن، لبحث تطبيق اتفاق تبادل الأسرى. ووافق الطرفان في محادثات السويد التي جرت العام 2018 على تبادل 15 ألف أسير، وسلموا لوائح بأسماء هؤلاء إلى وسيط الأمم المتحدة.

ويشهد اليمن منذ 2014 حربًا بين المتمردين الحوثيين المقربين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي. وتصاعدت الحرب مع تدخل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة في مارس 2015. وبعد ست سنوات من الاقتتال، يشهد اليمن انهيارًا في قطاعه الصحي، فيما يعيش أكثر من 3.3 مليون نازح في مدارس ومخيمات تتفشى فيها الأمراض كالكوليرا بفعل شح المياه النظيفة.