محكمة أميركية تسقط حكم الإعدام بحق مرتكب تفجير بوسطن

المتهم بتفجيرات بوسطن جوهر تسارناييف. (أرشيفية: فرانس برس)

أسقطت محكمة استئناف اتّحادية في بوسطن، الجمعة، حكما بالإعدام كان صدر بحقّ جوهر تسارناييف على خلفيّة اعتداءات ماراثون بوسطن العام 2013، وأحالت القضيّة على محكمة أخرى للبتّ في حكم جديد.

إلا أنّ محكمة الاستئناف لم تُسقط من الحكم سوى الجزء المتعلّق بالتهم التي تصل عقوبتها إلى الإعدام. وحذّرت محكمة الاستئناف من أنّه حتّى في حال جرى تأكيد إسقاط حكم الإعدام، فسيظلّ تسارناييف محكومًا عليه، بالحدّ الأدنى، بالسّجن مدى الحياة.

وكتب قضاة محكمة الاستئناف الثلاثة الجمعة: «سيظلّ جوهر تسارناييف في السجن بقيّة حياته، والسؤال الوحيد المتبقي هو معرفة ما إذا كانت الحكومة ستُنهي حياته من خلال إعدامه»، في 15 أبريل 2014، انفجرت عبوتان يدويتا الصنع في الوقت نفسه بالقرب من خط وصول ماراثون بوسطن شمال شرق البلاد مما أوقع ثلاثة قتلى و264 جريحا بين المتفرجين.

وبعد عملية مطاردة استمرت أربعة أيام، أوقفت الشرطة جوهر تسارناييف المتحدر من أصل شيشاني بعد ساعات على مقتل شقيقه بأيدي الشرطة. وحكم عليه بالإعدام في يونيو 2015.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط