السلطات الأميركية تتهم 3 أحدهم مراهق بتنفيذ الاختراق «الكبير» لحسابات «تويتر»

شعار «تويتر». (أ ف ب)

اتهمت السلطات الأميركية، الجمعة، ثلاثة أشخاص بالتورط في اختراق على نطاق واسع لحسابات بارزة في شبكة «تويتر»، للاحتيال على الناس حول العالم، وجمع أكثر من 100 ألف دولار في شكل عملة «بيتكوين».

ومن بين الأفراد المتهمين ماسون شيبرد، 19 عامًا، من المملكة المتحدة، إضافة إلى اثنين من ولاية فلوريدا الأميركية، وهما نعمة فاضلي، 22 عامًا، من مدينة أورلاندو، والقاصر إيفان كلارك، 17 عامًا، من مدينة تامبا، حسب شبكة «CNN» الأميركية.

اقرأ أيضا بينها بايدن وأوباما و«أبل».. قرصنة حسابات شخصيات وشركات أميركية على «تويتر»

وقال المدعي العام لمقاطعة هيلزبره بولاية فلوريدا، أندرو وارن، في بيان الجمعة، إن القاصر غراهام إيفان كلارك  اُعتقل اليوم في تامبا، بعد تحقيق أجراه محققون فدراليون ومحليون، مضيفًا أن مكتبه يتعامل مع القضية، لأن قانون فلوريدا يسمح بمرونة أكبر من القانون الفدرالي لاتهام قاصر كشخص بالغ في قضية مثل هذه.

وتابع: «مكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة العدل سيواصلان الشراكة مع المكتب طوال فترة الادعاء»، مشيرًا إلى «ارتكاب هذه الجرائم باستخدام أسماء مشاهير، لكنهم ليسوا الضحايا الأساسيين هنا».

حيلة لسرق أموال الأميركيين
وأوضح المدعي العام: «تم تصميم (حيلة) بيتكوين هذها لسرقة الأموال من الأميركيين العاديين من جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك هنا في فلوريدا. وقد تم تدبير هذا الاحتيال الضخم هنا في حديقتنا الخلفية، ولن ندافع عن ذلك»

وقالت «تويتر»، في بيان الجمعة، إنها تُقدر «الإجراءات السريعة لإنفاذ القانون في هذا التحقيق، وستواصل التعاون مع تقدم القضية»، فيما أشار مكتب التحقيقات الفدرالي إلى أن شخصين متهمين في الاختراق تم احتجازهما.

اقرأ أيضا «تويتر» يعتذر عن الاختراق الذي سببه «تلاعب» طاول عددا من موظفيه

وأكد وكيل مكتب التحقيقات الفدرالي المساعد، سانجاي فيرماني، المسؤول عن مكتب التحقيقات الفدرالي في سان فرانسيسكو أن «اعتقالات اليوم تمثل الخطوة الأولى فقط لتطبيق القانون». وتابع: «تحقيقنا سيستمر في التعرف إلى أي شخص آخر ربما يكون متورطًا في هذه الجرائم».

اختراق حسابات بارزة على «تويتر»
وتعرضت حسابات بارزة في «تويتر» بعضها يعود لسياسيين ومشاهير وأقطاب تكنولوجيا ورجال أعمال، في 15 يوليو، للاختراق، وتلا ذلك إرسال تغريدات وهمية منها، عرضت «إرسال 2000 دولار لكل 1000 دولار يتم إرسالها إلى عنوان بيتكوين مجهول».

ومن بين الأشخاص والشركات المخترقة حساباته، الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، والمرشح الديمقراطي للرئاسة، جو بايدن، ورجل الأعمال مايك بلومبرغ، وعدد من المليارديرات، منهم الرئيس التنفيذي لشركة «أمازون»، جيف بيزوس، والمؤسس المشارك لشركة «مايكروسوفت»، بيل غيتس، والرئيس التنفيذي لشركة «تسلا» إيلون ماسك.

إلى جانب اختراق حسابات مشاهير، منهم كاني ويست وزوجته كيم كارداشيان، إضافة إلى حسابات شركتي «أبل» و«أوبر».

المزيد من بوابة الوسط