أوباما وجورج كلوني يشتركان في «محادثة افتراضية» لجمع التبرعات لبايدن

ينضم الممثل جورج كلوني إلى الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، الثلاثاء، ضمن أحدث مساعي الرئيس السابق لدعم حملة مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن لانتخابات الرئاسة.

وجاء في دعوة للمتبرعين أن أوباما وكلوني سيجريان «محادثة افتراضية». وتتراوح قيمة التذكرة بين 250 دولارًا و250 ألف دولار، بحسب «رويترز».

وفي يونيو نظم أوباما حملة تبرعات لبايدن، نائبه السابق، وجمعت الحملة أكثر من 11 مليون دولار. وسيواجه بايدن الرئيس الحالي دونالد ترامب في الانتخابات التي ستجرى في الثالث من نوفمبر.

وأجبرت جائحة فيروس «كورونا» بايدن على تنظيم فعاليات حملته الانتخابية على الإنترنت أو بالقرب من منزله في ديلاوير. لكن حملات جمع التبرعات على الإنترنت أثبتت فعاليتها بالنسبة لبايدن وساعدته هو والجماعات الديمقراطية المتحالفة معه على جمع تبرعات أكثر من التي جمعها ترامب والجماعات الجمهورية المتحالفة معه في شهري مايو ويونيو.

ويرأس كلوني، الذي ينتقد ترامب بشدة، وزوجته أمل مؤسسة كلوني للعدالة، وهي منظمة عالمية معنية بحقوق الإنسان.

كلمات مفتاحية