إصابة الناطق باسم الحكومة الإيرانية بفيروس «كورونا»

الناطق باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي. (الإنترنت)

ذكرت وكالة «مهر» للأنباء أن الناطق باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، دخل المستشفى بعد إصابته بمرض «كوفيد-19»، ليصبح بذلك الأحدث بين عديد المسؤولين الذين أُصيبوا بفيروس «كورونا المستجد» في إيران.

وشهدت إيران أعلى عدد من الإصابات والوفيات المسجلة بـ«كوفيد-19» في منطقة الشرق الأوسط، وعادت الأعداد لتشهد زيادة حادة منذ بدء تخفيف القيود على التنقلات في منتصف أبريل، بحسب «رويترز».

وقالت الناطقة باسم وزارة الصحة في إيران، سيما سادات لاري، في بيان بثه التلفزيون الحكومي يوم الإثنين إن إجمالي الإصابات بلغ حتى الآن 293606 حالات، تعافى منهم 255144. وبلغت أحدث حصيلة للوفيات اليومية بالمرض 212، ورفعت الإجمالي إلى 15912 حالة.

خامنئي يدعو لتوحيد الجهود لمكافحة العودة «المأساوية» لتفشي فيروس «كورونا»
إيران تسجل 12 ألف وفاة بفيروس «كورونا» وتعتزم إعادة فرض قيود بطهران

وأُصيب عديد المسؤولين بـ«كورونا» في إيران من بينهم نائب للرئيس وعضو في مجلس تشخيص مصلحة النظام وعدد من نواب البرلمان. وناشد الرئيس الإيراني حسن روحاني الشعب، يوم السبت، مراعاة القواعد الصحية والوقائية خلال فترة الاحتفال بعيد الأضحى، بينما أعلن مسؤول صحي زيادة حادة في عدد الإصابات بفيروس «كورونا» في مدينة مشهد المقدسة لدى الشيعة.

وحث إيرج حريرجي، مساعد وزير الصحة الإيراني، في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي يوم السبت الناس على تجنب زيارة مدينة مشهد بشمال شرق البلاد، التي قال إنها شهدت زيادة بنسبة 300 في المئة في عدد الإصابات بفيروس «كورونا» خلال شهر واحد.

المزيد من بوابة الوسط