سلبية نتيجة الفحص الجديد للرئيس البرازيلي المصاب بـ«كورونا»

الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو في برازيليا في 29 أغسطس 2019. (الإنترنت)

قال الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو، السبت، إن نتيجة فحص فيروس كورونا الذي أُجري له جاءت سلبية وذلك بعد أسابيع من بقائه رهن العزل الصحي في مقر إقامته إثر إصابته بالفيروس.

وظهر بولسونارو في صورة نُـشرت على وسائل التواصل الاجتماعي ومعه علبة من عقار هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا الذي ينسب إليه الفضل في تعافيه من المرض، رغم عدم وجود دليل علمي عن فاعليته، بحسب «رويترز».ر

الرئيس البرازيلي خضع لفحص «كورونا» والنتائج تظهر اليوم
الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس «كورونا»

وقال بولسونارو في نص مرفق مع الصورة إن نتيجة فحص كورونا جاءت سلبية. ولم يحدد الرئيس البرازيلي موعد إجراء الفحص ولم يقدم تفاصيل أخرى. وأُجريت لبولسونارو عدة فحوص هذا الشهر وجاءت نتائجها إيجابية ثلاث مرات من بينها تشخيص مبدئي في السابع من يوليو أثبت إصابته بمرض «كوفيد-19» الناجم عن الإصابة بفيروس «كورونا».

ومنذ ذلك الحين يخضع لعزل صحي جزئي في المقر الرئاسي ويقوم بمهامه الرسمية عبر مؤتمرات الفيدبو. لكنه كان يخرج من مقر الإقامة بين الحين والآخر.

تأتي إصابة بولسونارو بين أكثر من 2.3 مليون حالة إصابة في البرازيل التي تحتل المركز الثاني على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة. وأودى وباء «كورونا» بحياة أكثر من 85 ألف شخص في البرازيل.