واشنطن تعتزم ترشيح مستشار لترامب لرئاسة منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية

ترامب يصافح مستشاره كريس ليدل. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن مسؤول أميركي كبير أن الولايات المتحدة قررت ترشيح كريس ليدل، المستشار في البيت الأبيض وحليف الرئيس دونالد ترامب، لتولي منصب الأمين العام لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

وأوضح المصدر نفسه أن ليدل، هو مسؤول حكومي كبير يشغل حاليا منصب نائب كبير موظفي البيت الأبيض ويتمتع بخبرة دولية كبيرة.

والمرشح الأميركي لمنصب الأمين العام للمنظمة الدولية تخرج في جامعة أكسفورد، وكان مسؤولا تنفيذيا كبيرا في العديد من الشركات، بينها «مايكروسوفت» و«جنرال موتورز».

وكان الأمين العام الحالي لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، المكسيكي أنخيل غوريا، أعلن في أوائل يوليو أنه لن يترشح لولاية رابعة، وتبدأ عملية اختيار الأمين العام الجديد في الأول من أغسطس، وسينتخب أعضاء مجلس منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية الأمين العام المقبل لولاية مدتها خمس سنوات تبدأ في يونيو 2021.

وغوريا نجح في إنعاش منظمة متقادمة كانت تمثل الغرب خلال الحرب الباردة، وتقوم «التعاون والتنمية الاقتصادية» التي تتخذ من باريس مقرا لها وتضم دولا متطورة بشكل رئيسي، بدور استشاري بالدرجة الأولى.

 لكنها تمكنت من أن تصبح فاعلة عبر انخراطها في العملية التقنية للغاية المتمثلة بمكافحة التهرب الضريبي، أو بإصدارها تقارير بات الخبراء يترقبونها بفارغ الصبر، مثل تقييم أنظمة التعليم «بيزا».

كلمات مفتاحية