الرئيس التركي يشارك بأول صلاة للمسلمين في «آيا صوفيا» بعد تحويلها لمسجد

إردوغان يقف أمام لوحة كتب عليها «مسجد آيا صوفيا الكبير» الجمعة 23 يوليو 2020.(فرانس برس)

يشارك آلاف المسلمين، الجمعة، بحضور الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأول صلاة داخل وفي محيط كنيسة آيا صوفيا سابقا، التي تم تحويلها مجددا إلى مسجد في العاشر من يوليو.

وبدأت الصلاة بتلاوة إردوغان آية من القرآن، ثم أطلقت المآذن الأربع الأذان لبدء الصلاة، كما ذكر صحفيون من وكالة «فرانس برس» ولم تجر أي صلاة جماعية في «آيا صوفا» منذ تحويل الموقع إلى متحف في 1934.

و«آيا صوفيا» تحفة معمارية شيدها البيزنطيون في القرن السادس وكانوا يتوّجون أباطرتهم فيها. وقد أدرجت على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم «يونسكو»، وتعد واحدة من أهم الوجهات السياحية في إسطنبول.

ووافق مجلس الدولة أعلى محكمة إدارية في تركيا بطلب من عدة جمعيات على إبطال قرار حكومي يعود للعام 1934 ينص على اعتبار الموقع متحفا. وفور صدور هذا القرار أعلن إردوغان تحويل كنيسة آيا صوفيا إلى مسجد.

وأثار قرار تحويل الكنيسة مسجدا انتقادات في الخارج خصوصا من روسيا واليونان، وأعرب البابا فرنسيس عن «حزنه العميق» لهذا القرار.

وبعد أسبوعين بالكاد على قرار تحويل الموقع من متحف إلى مسجد، يتوقع أن يشارك بين 700 وألف مسلم نحو الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش في صلاة الجمعة، بحضور رئيس الدولة، حسبما ذكرت رئاسة الشؤون الدينية التركية.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن قادة ومسؤولين من دول عدة معظمها إسلامية، مثل قطر وأذربيجان، دعوا إلى هذه الصلاة. وسينشر نحو عشرين ألف رجل أمن لهذه المناسبة.

وفي إطار إجراءات الحد من انتشر وباء «كوفيد-19»، ستقوم السلطات بقياس حرارة المشاركين الذين دعي كل منهم إلى «التزود بكمامة وسجادة صلاة فردية والتحلي بالصبر»، وجرى تعيين ثلاثة أئمة لـ«آيا صوفيا» الخميس، وكذلك خمسة مؤذنين للدعوة إلى الصلاة.

مسجد آيا صوفيا الشهير في إسطنبول. (أرشيفية: الإنترنت)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط