«أسئلة إلى السماء».. الصين تطلق مسبارها الفضائي إلى المريخ

لحظة انطلاق الصاروخ الذي يحمل المسبار الصيني من قاعدة وينشانغ الفضائية في هاينان في 23 يوليو 2020. (فرانس برس)

أطلقت الصين، اليوم الخميس، أول مسبار مستقل لها إلى المريخ، كما أفاد مراسلو وكالة «فرانس برس»، في مهمة طموحة تأمل من خلالها بشكل خاص إيصال روبوت مسيّر مكلف تحليل تربة الكوكب الأحمر.

وانطلق المسبار بواسطة صاروخ «لونغ-مارش 5» من قاعدة وينشانغ في جزيرة هاينان الصينية «جنوب» وسط سحب كثيفة من الدخان كما أفادت وكالة «فرانس برس». ويرتقب أن تؤكد السلطات نجاح عملية الإطلاق في الساعات المقبلة. وتأمل الصين في أن تحقق في هذه المحاولة المستقلة الأولى ما أنجزته الولايات المتحدة تقريبا خلال عدة سنوات من المهمات إلى المريخ منذ الستينات.

اقرأ أيضا: الهند تفقد الاتصال بمسبار قمري

وتحمل مهمة «تياونوين-1» (أسئلة إلى السماء-1) مركبة مؤلفة من ثلاثة أقسام: مسبار مراقبة سيدور حول الكوكب الأحمر ومركبة هبوط وروبوت مسيّر مكلف تحليل تربة المريخ. وفي حال نجاح المهمة فإن هذا الإطلاق سيعطي دفعا لمكانة بكين في مواجهتها مع واشنطن التي أمرت للتو بإغلاق قنصلية الصين في هيوستون، في آخر فصول التنافس الحاد بين الدولتين.

والصين ليست الوحيدة الطامحة إلى إرسال مسبار نحو المريخ. فقد أطلقت الإمارات العربية المتحدة مسبار «الأمل» الإثنين الماضي، فيما تنوي الولايات المتحدة إطلاق «مارس 2020» في 30 يوليو. وتستغل هذه الدول المسافة القصيرة نسبيا راهنا بين الأرض والكوكب الأحمر والبالغة نحو 55 مليون كيلومتر أي ما يوازي تقريبا خمسة آلاف رحلة ذهاب وإياب بين باريس ونيويورك.

وبقيت الصين فترة طويلة بعيدة عن المنافسة الشرسة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي السابق في مجال الفضاء خلال الحرب العالمية الثانية، إلا أنها راحت الآن تعوض تخلفها هذا.

كلمات مفتاحية