بوليفيا.. 400 جثة في الشوارع والمنازل جراء انتشار «كورونا»

دفن ضحايا كوفيد-19 في بوليفيا. (الإنترنت)

 أعلنت شرطة مكافحة الجريمة في بوليفيا، الثلاثاء، أن عناصرها سحبوا أكثر من 400 جثة من الشوارع والمنازل في أنحاء البلاد، في الأيام الخمسة الماضية بينهم 85% توفوا بسبب فيروس «كورونا».

وقامت الشرطة بين 15 و20 يوليو بسحب نحو  191 جثة في كوشابامبا (وسط) و141 في لاباز و68 في سانتا كروز، المنطقة الواقعة في شرق البلاد، التي تسجل نحو نصف حالات الإصابات البالغة 61 ألفًا في البلاد، بحسب «فرانس برس».

وأضافت السلطات أنه تم سحب 11 جثة أيضًا في بوتوسي (جنوب غرب البلاد) و9 في شويويساكا (جنوب شرق). وأوضحت أن 85% من الجثث تعود لأشخاص توفوا بسبب وباء «كوفيد-19» أو ظهرت عليهم أعراض المرض. وبحسب المكتب الوبائي الوطني فإن انتشار «كوفيد-19» يتسارع في لاباز وكوشابامبا.

وبوليفيا التي تعد 11 مليون نسمة، سجلت رسميًّا أكثر من 2200 وفاة منذ بدء انتشار الوباء. وشهدت الإكوادور المجاورة لبوليفيا وضعًا مماثلاً في الربيع حين اضطرت السلطات إلى جمع الجثث من الشوارع والمنازل في غواياكيل، المدينة الساحلية في غرب البلاد مع تسارع انتشار الوباء.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط