ترامب: أزمة كورونا في الولايات المتحدة ستسوء قبل أن تتحسن

ترامب خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، 21 يوليو 2020. (أ ف ب)

أقرّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، في أول مؤتمر صحفي يعقده منذ نهاية أبريل حول فيروس «كورونا المستجدّ» الذي يطلق عليه اسم «الفيروس الصيني» بمدى فداحة جائحة كوفيد-19 في الولايات المتّحدة، معتبراً أنّ الأزمة «ستسوء حتماً قبل أن تتحسّن».

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض إن أزمة كوفيد-19 «ستسوء حتمًا، للأسف، قبل أن تتحسّن. أنا لا أحبّ أن أقول ذلك لكن هذه هي الحقيقة،» وأضاف: «بعض المناطق في بلدنا تبلي بلاء حسناً جداً. وهناك مناطق أخرى أداؤها أقلّ جودة»، حسب وكالة «فرانس برس».

ودعا الرئيس الأميركي «الجميع» إلى وضع كمامات عندما يتعذّر عليهم احترام قواعد التباعد الاجتماعي؛ وذلك للحؤول دون تفشّي الوباء الفتّاك الذي أودى لغاية اليوم بحياة أكثر من 141 ألف شخص في الولايات المتحدة، وقال: «سواء أعجبتكم الكمامة أم لا، سيكون لها تأثير. سيكون لها تأثير ونحن بحاجة إلى كلّ ما يمكننا الحصول عليه».

وشّدد على أنّ الهدف «ليس فقط إدارة الوباء ولكن القضاء عليه»، وأشار إلى أن «اللقاحات آتية وستأتي أبكر بكثير ممّا كان يعتقده أيّ شخص»، مجدّداً التعبير عن أمله في أنّ الفيروس «سوف يختفي».