إيران تقول إنّها أرسلت الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية إلى فرنسا

حطام الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها إيران في يناير 2020 فوق طهران. (أرشيفية: الإنترنت)

سلمت طهران الصندوقين الأسودين لطائرة الركاب الأوكرانية التي أسقطتها دفاعاتها الجوية عن طريق الخطأ في يناير الماضي، الى فرنسا لبدء عملية تحليل تسجيلاتهما، وفق ما نقلت جريدة إيرانية السبت عن مسؤول في وزارة الخارجية.

وقال نائب وزير الخارجية للشؤون الدولية والقانونية، الإيراني ، محسن بهاروند، جرى نقل الصندوقين الأسودين أمس إلى فرنسا عبر مسؤولين في هيئة الطيران المدني وقاضٍ، وستبدأ عملية قراءة مضمونهما غدا الاثنين»، وفق ما نقلت عنه جريدة «اعتماد» المحلية.

وأقرت القوات المسلحة الإيرانية في 11 يناير بإسقاطها «خطأ» الطائرة التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية التي كانت تسيّر رحلة بين طهران وكييف بعيد اقلاعها من مطار طهران الدولي.

وأودت المأساة بحياة 176 شخصا على متن الطائرة، أغلبهم إيرانيون وكنديون، وكثير منهم يحملون جنسيات مزدوجة، وأعلن مكتب التحقيقات والتحاليل الفرنسي نهاية حزيران/يونيو أن إيران طلبت منه رسميا تقديم دعم تقني لإصلاح واستخراج المعلومات من الصندوقين الأسودين.

وأضاف: بهاروند أن «الحكومة الفرنسية تعاونت بشكل جيد مع الوفد الإيراني، وأشكر فرنسا على ذلك»، ومن المتوقع أن يبدأ العمل على الصندوقين الأسودين في 20 يوليو، وفق مكتب التحقيقات والتحاليل الفرنسي.

وقال نائب وزير الخارجية في نهاية يونيو إنه تم تأجيل إرسال الصندوقين الأسودين بسبب فيروس كورونا المستجد الذي أضر كثيرا بإيران وأدى إلى إلغاء أغلب الرحلات الدولية.

وأشار أحدث تقارير هيئة الطيران المدني الإيراني منتصف يوليو إلى أن «العنصر الرئيسي» وراء المأساة «خطأ بشري» يتعلق بخلل في أحد الرادارات العسكرية تلته أعطال أخرى، ويفترض أن يحوي الصندوقان الأسودان معلومات حول آخر اللحظات في الطائرة قبل أن يصيبها صاروخان أرض جو وتتحطم.

وفي ذلك اليوم، كانت الدفاع الجوية الإيرانية في حالة تأهب قصوى عقب إطلاق الجمهورية الإسلامية صواريخ على قاعدة عراقية تأوي جنودا أميركيين ردا على اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني بغارة لطائرة أميركية مسيرة في بغداد في 3 يناير.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط