بيع نحو مليون نسخة من كتاب ابنة شقيق ترامب في اليوم الأول من صدوره

غلاف كتاب ابنة شقيق دونالد ترامب. (فرانس برس)

بيعت أكثر من 950 ألف نسخة من كتاب جديد عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كتبته ابنة شقيقه في اليوم الأول من طرحه في أسواق الولايات المتحدة، ويقدم كتاب  «كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم؟» الذي ستنشر نسخته الفرنسية في أكتوبر، دونالد ترامب على أنه مريض بالكذب وشخصية نرجسية.

وتتّهم مؤلفة الكتاب ماري ترامب وهي طبيبة نفسية، الرئيس الأميركي بأنه ساهم في إضعاف والدها فريد ترامب جونيور شقيق دونالد ترامب، وتوفي فريد، وهو الشقيق الأكبر لدونالد ترامب، في العام 1981 عندما كان يبلغ 42 عاما بعد تعرضه لنوبة قلبية ربطتها عائلته بإدمانه الكحول منذ عشر سنوات.

وكان فريد جونيور يعيش تحت ضغوط أسرته التي دفعته للعمل مع والده في تطوير العقارات في حين كان يطمح إلى أن يصبح طيارا، ويعد الكتاب أول وصف غير مؤات بالنسبة للرئيس من قبل شخص من عائلته.

وبيعت النسخ الـ950 ألفا في يوم واحد بما فيها الطلبات المسبقة بالإضافة إلى الإصدارات الصوتية والرقمية، وهو رقم قياسي لدار النشر «سايمون أند شوستر»، وفق ما أعلنت الدار في بيان الأربعاء، ووصف البيت الأبيض الكتاب بأنه «مليء بالأكاذيب» تغذيه «مزاعم» لا أساس لها.

ويذكر أن روبرت ترامب، شقيق آخر للرئيس، لجأ إلى القانون لمنع نشر الكتاب، لكن دون جدوى، وطلبت الدار طبع نسخ إضافية ما سيجعل عدد النسخ المطبوعة 1,15 مليون للسوق الأميركية وحدها، ويتصدّر الكتاب قائمة مبيعات موقع «أمازون» في كندا وأستراليا.

كلمات مفتاحية