إصابة حاكم ولاية أميركية يعارض إلزامية وضع الكمامات بـ«كورونا»

حاكم أوكلاهوما كيفن ستيت (وسط) خلال التجمّع الانتخابي المؤيد للرئيس دونالد ترامب في تولسا، 20 يونيو 2020. (أ ف ب)

أعلن حاكم أوكلاهوما، كيفن ستيت، الذي شارك في تجمّع انتخابي للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لم يتم التقيّد خلاله بقواعد التباعد الاجتماعي ولا بوضع الكمامات، إصابته بـ«كوفيد-19»، لكنه استبعد أن يكون التقط العدوى خلال التجمع.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الحاكم الجمهوري قوله في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت: «خضعت أمس لفحص كشف الإصابة بكوفيد-19، وجاءت النتيجة إيجابية»، وأضاف: «أشعر أنّي بحال جيدة، شعرت بآلام أمس. لم أكن أعاني من ارتفاع الحرارة»، حسب وكالة «فرانس برس».

ومضى ستيت موضّحًا أنه «سيلتزم الحجر المنزلي مع عائلته وسيعمل من المنزل حتى إشعار آخر»، وتابع: «لا أعتقد أنّي أصبت بالوباء خلال التجمّع الانتخابي الداعم للرئيس، لقد مرّ وقت طويل على ذلك».

تجمع غير متقيد بقواعد التباعد الاجتماعي
ونظّم التجمّع الانتخابي في تولسا في 20 يونيو، أي قبل 24 يومًا من خضوعه لفحص الكشف عن الإصابة بـ«كوفيد-19»، ما يجعل من غير المرجّح أن يكون قد أصيب بالوباء في ذاك اليوم، علمًا بأن متوسّط المدة الزمنية لظهور العوارض يتراوح بين أربعة وخمسة أيام من الإصابة.

وشارك في التجمّع نحو ستة آلاف من مناصري ترامب، لم يضعوا بغالبيتهم الكمامات، وقد سجّلت موجة إصابات بعد أسبوعين من تنظيم اللقاء الانتخابي، وفق السلطات الصحية المحلية. ولم يضع ستيت حينها كمامة واختلط بالحشود، وكان قد صرح قبل التجمّع الانتخابي أن «الأمور تجري بكل أمان، نحن نتطلع حقا لذلك».

ويواصل الوباء تفشّيه في ولاية أوكلاهوما على غرار أجزاء واسعة من جنوب البلاد، وسجلت الولاية، الثلاثاء، أكبر حصيلة يومية للإصابات بلغت 993 إصابة، وسط تزايد أعداد المرضى الذين يتم إدخالهم المستشفيات.

وأوكلاهوما واحدة من ثلاث ولايات لا تلزم سكانها ولا توصيهم بوضع الكمامات، وفق رابطة مسؤولي الصحة العامة في الولايات والمقاطعات، وكان ستيت قد دعا إلى عدم تحميل من قرر عدم وضع كمامة أي مسؤولية.