الخارجية الصينية تستدعي السفير الأميركي

 استدعت وزارة الخارجية الصينية سفير الولايات المتحدة لدى بكين، تيري برانستيد، للاحتجاج على توقيع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تشريعا لفرض عقوبات على الصين بسبب قضية هونغ كونغ.

وأفادت الوزارة بأن نائب وزير الخارجية الصيني، تشين تزيغوان، استدعى، اليوم الأربعاء، برانستيد وأعرب له عن احتجاج بلاده من توقيع ترامب التشريع القاضي بتطبيق عقوبات على الصين ردا على فرضها قانون الأمن القومي في مدينة هونغ كونغ، بحسب «روسيا اليوم».

وأكد تشين تزيغوان أن الصين ستتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية مصالحها، بما في ذلك عبر تطبيق عقوبات ضد شخصيات وكيانات أميركية ذات الصلة.

ووقع الرئيس الأميركي، مساء أمس الثلاثاء، «قانون صفة الحكم الذاتي لهونغ كونغ» يسمح بفرض عقوبات على الصين بسبب إجراءاتها في المدينة، وكذلك أمرا تنفيذيا بإنهاء المعاملة التفضيلية في التجارة الممنوحة لهونغ كونغ من قبل الولايات المتحدة.

بكين ترفض اتهامات بومبيو بشأن بحر الصين الجنوبي
بومبيو: مطالبة بكين بحقوق في بحر الصين الجنوبي «غير مشروعة»

وسبق أن أقرت اللجنة الدائمة لمجلس النواب الشعبي العام الصيني، يوم 30 يونيو، قانون الأمن القومي في مدينة هونغ كونغ وسط معارضة كبيرة من قبل المعارضة المحلية وحكومات الدول الغربية التي تعتقد أن هذا الإجراء يقوض نظام الحكم الذاتي للمدينة.

وتشهد العلاقات بين الصين والولايات المتحدة توترا مستمرا، تصاعد في الأشهر الماضية على خلفية قضايا عديدة على رأسها جائحة فيروس «كورونا»، وموضوع هونغ كونغ، والخلافات التجارية، وقضية حقول الطاقة في بحر الصين الجنوبي، ومسألة حقوق الإنسان في الأراضي الصينية، خصوصا منطقة سنجان ذاتية الحكم.