ترامب يخوض حملته الرئاسية من البيت الأبيض ويشن هجوما ضد خصمه جو بايدن

ترامب خلال مؤتمره الصحفي في حديقة البيت الأبيض، 14 يوليو 2020. (فرانس برس)

حذر الرئيس الأميركي من الصين، وشن هجوما حادا على خصمه جو بايدن خلال مؤتمر صحفي في حدائق البيت الأبيض، تحول إلى تجمع انتخابي.

وقف دونالد ترامب بربطة عنقه الحمراء التي باتت رمزا له، على المنصة الرئاسية في حدائق البيت الأبيض، وقال «إنه بايدن! بايدن انجرف باتجاه اليسار الراديكالي»، وفق وكالة «فرانس برس».

غضب عارم من جو بايدن
ولمدة ساعة كاملة لم يحاول ترامب، الذي يتقدم عليه خصمه الديمقراطي في استطلاعات الرأي قبل 110 أيام من الانتخابات الرئاسية، إخفاء غضبه العارم.

وتلا ترامب لائحة من المقترحات التي عرضها نائب الرئيس السابق، وتحدث عنها بسخرية وهاجمها ورسم صورة قاتمة لأميركا برئاسة بايدن. وقال «لا أصدق أنني أتلو هذا».

وأضاف: «كل الحياة المهنية لجو بايدن كانت هدية للحزب الشيوعي الصيني (...) بايدن وقف في صف الصين ضد أميركا لعدد لا يحصى من المرات»، متوقعا أن يدخل كل سكان أميركا الجنوبية إلى الأراضي الأميركية في حال فوز بايدن.

التعليق على الشرطة والبيئة
وبشأن قوات الشرطة، فقال ترامب إن «أمورا رهيبة تحدث في نيويورك، أحب نيويورك وأشعر بالأسف لذلك». أما حول البيئة، فقد عبر عن غضبه بشكل واضح لأن «بايدن بصفته نائبا للرئيس، كان واحدا من أشد المدافعين عن اتفاق باريس حول المناخ» الذي انسحبت منه الولايات المتحدة ووقعته كل دول العالم تقريبا.

وأوضح ترامب أن هذا الاتفاق كان سيؤدي إلى تقلص الصناعة الأميركية مع السماح للصين بالتسبب بتلوث المناخ بلا عقاب.

التغير المناخي
وكان نائب الرئيس في عهد باراك أوباما قد قدم قبل ساعات خطة كبيرة للاستثمار في الطاقات المتجددة. وقال بايدن «عندما يفكر دونالد ترامب في التغير المناخي، الكلمة الوحيدة التي ترد على لسانه هي (خدعة)، أما عندما أفكر في ذلك، فإنني أرى وظائف».

في مؤتمره الصحفي، تنقل ترامب بين مهاجمة خصمه والتشديد على حصيلة أدائه، مشيرا إلى حزمه في المفاوضات التجارية في مواجهة أوروبا. وقال إن «الاتحاد الأوروبي أنشئ ليستغل الولايات المتحدة».