إثيوبيا: مفاوضات الاتحاد الأفريقي هي الأنسب لحل أزمة «سد النهضة»

صورة بالأقمار الصناعية لبناء سد النهضة الإثيوبي. (الإنترنت)

 قالت وزارة الري الإثيوبية، الثلاثاء، إن العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي هي الأنسب للتفاوض وحل الخلافات حول «سد النهضة»، واصفة مطالب مصر والسودان بـ«المفرطة».

وشددت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» على التزام إثيوبيا بإبداء المرونة للتوصل إلى نتيجة تعود بالنفع على الجميع في كل القضايا العالقة، مؤكدة أن المفاوضات الثلاثية والالتزام بالوصول إلى نتيجة مفيدة لكل الأطراف هو السبيل الوحيد للتوصل إلى نتيجة.

اختتام المحادثات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي دون التوصل لاتفاق
«سمعت عن خط بارليف؟».. سد النهضة يشعل مواقع التواصل بين مصر وإثيوبيا

واعتبرت الوزارة أن غياب معاهدة شاملة تحكم علاقة إثيوبيا بمصر والسودان فيما يتعلق بالنيل هو العامل الرئيسي الذي يشكل تحديا. وقالت الوزارة الإثيوبية إن عدم تغيير ما وصفته بـ«المطالب الإضافية والمفرطة» من جانب مصر والسودان حال دون اختتام جولة المفاوضات باتفاق.

واختتمت الوزارة بيانها بالقول إنه من المتوقع أن تستمر المفاوضات بعد أن يطلع رئيس الاتحاد الأفريقي وأعضاء مكتب الاتحاد الأفريقي وقادة إثيوبيا والسودان ومصر على النتائج، التي تم التوصل إليها في المفاوضات حتى الآن.