أميركا تسجل نحو 60 ألف إصابة جديدة بـ«كورونا» خلال 24 ساعة

مواطن أميركي يضع كمامة أثناء سيره بالقرب من متحف ميتروبوليتان في نيويورك، 4 مايو 2020. (أ ف ب)

سجّلت الولايات المتّحدة 59.222 إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجدّ» خلال 24 ساعة، حسب بيانات نشرتها جامعة «جونز هوبكنز» التي تُعتبر مرجعًا في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19.

وأظهرت بيانات «جونز هوبكنز» أن إجمالي عدد المصابين بكوفيد-19 في الدولة الأكثر تضررًا بالوباء ارتفع إلى 3.36 مليون شخص، توفي منهم لغاية اليوم 135.582 شخصًا، بينهم 411 فارقوا الحياة في غضون الساعات الأربع والعشرين الماضية، حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضا حاكم كاليفورنيا يأمر المطاعم ودور السينما بإغلاق أبوابها مجددا

والولايات المتّحدة هي، وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضرّرًا من جائحة كوفيد-19، سواء على صعيد الوفيات أو على صعيد الإصابات. غير أنّ هذه الأرقام، وعلى الرّغم من ضخامتها، تبقى في نظر خبراء الأوبئة دون الأعداد الحقيقية، والسبب في ذلك هو الصعوبات التي اعترضت عمليات الخضوع للفحوصات المخبرية خلال شهري مارس وأبريل.

ومنذ أسابيع تسجّل الولايات المتّحدة ازديادًا مقلقًا في أعداد الإصابات الجديدة، ولا سيّما في جنوب البلاد وغربها.

عودة لإجراءات الإغلاق
والإثنين أمر حاكم كاليفورنيا، غافين نيوسوم، دور السينما والمطاعم والحانات التي تستقبل الزبائن في صالات داخلية بإغلاق أبوابها مجدّدًا بسبب تزايد الإصابات بكوفيد-19 في الولاية.

وقال نيوسوم إنّ القرار يشمل أيضًا الكنائس والشركات بما فيها صالات التمارين الرياضية ومراكز التسوّق وصالونات تصفيف الشعر والأعمال غير الأساسية التي تجرى في قاعات مغلقة في ثلاثين من المقاطعات الأكثر تضرّراً بالوباء، ولا سيّما لوس أنجليس.

وسُجّلت أكثر من 13 مليون إصابة بكوفيد-19 في العالم، أكثر من نصفها في الولايات المتحدة وأميركا اللاتينية والكاريبي، وفق حصيلة أعدتها «فرانس برس» استنادًا إلى مصادر رسمية.

المزيد من بوابة الوسط