وزيرة الدفاع الفرنسية تعلن نشر قوات أوروبية في مالي اعتبارا من الأربعاء

جندي فرنسي في شمال بوركينا فاسو، 10نوفمبر 2019. (فرانس برس)

أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي أنه سيتم نشر قوات خاصة مشتركة تابعة للاتحاد الأوروبي في مالي يوم الأربعاء المقبل لدعمها في معركتها ضد المجموعات الإرهابية.

وقالت بارلي  في تصريحات إلى النسخة الإلكترونية من جريدة «لا كروا» أمس الأحد، إن المجموعة الأولى من القوة ستضم نحو مئة جندي فرنسي وإستوني، بينما ستنشر كتيبة ثانية تضم نحو 60 جنديا تشيكيا في أكتوبر. وسينضم إليهم نحو 150 جنديا سويديا في يناير 2021، حسب ما نقلت وكالة «فرانس برس». 

وأضافت أن «إيطاليا أعربت للتو عن رغبتها بالانضمام إلينا» كذلك. وتشير إحصائيات الأمم المتحدة إلى أن العنف في مالي والنيجر بوركينا فاسو أودى بأربعة آلاف شخص على الأقل في 2019.

وتشهد منطقة الساحل بأكملها هجمات متزايدة تشنّها مجموعات متطرفة رغم تعزيز الجيوش الوطنية في المنطقة ونشر نحو 5100 عنصر فرنسي من قوات مكافحة الإرهاب.

وقالت بارلي إنه بينما بات «الجهاديون» أكثر ضعفا، إلا أنهم يلجؤون بشكل متزايد لتجنيد القصّر. وحذرت «على الرغم من جميع الإجراءات الاحترازية التي اتّخذت، قد يصاب (بعض المجندين الأطفال) أو يقتلون في المعارك».

المزيد من بوابة الوسط