وزيرة التعليم الأميركية تريد إعادة فتح المدارس دون خطة آمنة للوقاية من «كورونا»

وزيرة التعليم بيتسي ديفوس. (الإنترنت)

 واصلت وزيرة التعليم بيتسي ديفوس، الأحد، حملة الإدارة الأميركية لإعادة فتح المدارس في الخريف لكن دون تقديم أي خطة لتنفيذ هذا الأمر بشكل آمن.

وقالت ديفوس لشبكة «سي إن إن» التلفزيونية «نعلم أن الأطفال يصابون بالفيروس بمعدل أقل بكثير من أي فئة أخرى من السكان. ليس هناك في البيانات ما يرجح أن عودة الأطفال للمدرسة خطر عليهم»|، بحسب «رويترز».

ولم تقدم أي تفاصيل عن كيفية نصح أو مساعدة الوزارة للإدارات التعليمية والولايات عند إعادة الفتح في ظل معاودة ارتفاع حالات فيروس كورونا بأنحاء البلاد.

كما هونت ديفوس من خطر نقل الأطفال الفيروس إلى آبائهم وأجدادهم بالمنزل أو من يقومون بأعمال الخدمة المنزلية.

وقوبلت تصريحات وزيرة التعليم بانتقاد فوري من رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي التي قالت إن نهج إدارة الرئيس دونالد ترامب لإعادة فتح المدارس خطير.

وقالت لشبكة «سي إن إن» «ما سمعناه من الوزيرة بعيد عن المسؤولية وتقصير في أداء الواجب. العودة للمدرسة تمثل أكبر خطر لانتشار فيروس كورونا. إذا كانت هناك إرشادات للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها فعليهم اتباعها».