إردوغان يعلن موعد أول صلاة جمعة في آيا صوفيا

مَعْلَم آيا صوفيا الشهير في إسطنبول. (الإنترنت)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الجمعة، أن أول صلاة جمعة في آيا صوفيا ستقام في 24 يوليو، مشيرًا إلى أنه سيظل بإمكان الزوار من مختلف المعتقدات الدينية الدخول إليها.

 وقال في كلمة متلفزة «سنؤدي سويًا صلاة الجمعة في آيا صوفيا في 24 يوليو ونعيد فتحها للعبادة»، مضيفًا أن هذه الكنيسة السابقة التي تعد إحدى أبرز الوجهات السياحية في اسطنبول ستبقى مفتوحة «للجميع، أتراكاً وأجانب، مسلمين وغير مسلمين»، حسب وكالة «فرانس برس».

آيا صوفيا تتحول إلى مسجد
وأعلن إردوغان في وقت سابق اليوم، فتح كنيسة آيا صوفيا في إسطنبول أمام المسلمين لأداء الصلاة، وذلك في أعقاب إبطال محكمة تركية وضعها الحالي كمتحف، وقال في بيان نشر عبر «تويتر»: «تقرر أن آيا صوفيا ستوضع تحت إدارة رئاسة الشؤون الدينية وستفتح للصلاة».

وفتحت أعلى محكمة إدارية في تركيا الجمعة الطريق أمام تحويل كاتدرائية آيا صوفيا السابقة في اسطنبول إلى مسجد، بإبطال وضعها الحالي كمتحف، حيث وافق مجلس الدولة التركي على طلبات قدّمتها منظمات عدة بإبطال قرار حكومي يعود للعام 1934 يعطي الموقع وضع متحف، وفق ما أوردت وكالة أنباء «الأناضول» التركية الرسمية.

استفزاز للعالم المتحضر
وفي أول رد فعل دولي اعتبرت الحكومة اليونانية الجمعة أنّ قرار القضاء التركي الذي يفتح الطريق أمام تحويل كنيسة ايا صوفيا في اسطنبول إلى مسجد، «استفزاز للعالم المتحضر»، وقالت وزيرة الثقافة اليونانية لينا مندوني في بيان إنّ النزعة «القومية التي يبديها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تعيد بلاده ستة قرون إلى الوراء».

من جانبها عبرت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية الجمعة عن أسفها لعدم إصغاء القضاء التركي إلى «مخاوف ملايين المسيحيين»، وسماحها بتحويل كنيسة آيا صوفيا السابقة في اسطنبول إلى مسجد.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية «إنترفاكس» عن الناطق باسم الكنيسة فلاديمير ليغويدا قوله «نلاحظ أنه لم يجر الإصغاء إلى مخاوف ملايين المسيحيين».

كلمات مفتاحية