المكسيك تسجل حصيلة إصابات يومية قياسية بفيروس «كورونا»

عمال بدار لدفن الموتي ينقلون تابوتاً العاصمة المكسيكية. 4 مايو 2020.(أرشيفية: فرانس برس)

سجلت المكسيك مساء الخميس 7280 إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجد» خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية في هذا البلد، بحسب أرقام نشرتها وزارة الصحة، وقالت الوزارة إن إجمالي عدد المصابين بـ«كورونا المستجد» في البلاد بلغ 282283 شخصا، توفي منهم 33526 شخصا، بينهم 730 شخصا توفوا خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، وسجلت الإصابة الأولى المثبتة مخبريا بالفيروس الفتاك في المكسيك في 28 فبراير.

وقال مدير قسم الأمراض الوبائية في وزارة الصحة، خوسيه لويس ألوميا، خلال مؤتمره الصحفي اليومي إن «خطر العدوى يبقى مرتفعا، ويجب بالتالي تطبيق الإجراءات الصحية للحؤول دون ازدياد عدد الإصابات».

وعلى الرغم من أن المكسيك سجلت الخميس أعلى حصيلة إصابات يومية، قال ألوميا إن المنحى العام للإصابات والوفيات في البلاد يسلك مسارا انحداريا، إذا ما قيس على نطاق زمني أوسع.

وأضاف: «لدينا الآن ثلاثة أسابيع وبائية هي 24 و25 و26 كان فيها المنحى انحداريا»، وكانت المكسيك بدأت في يونيو الفائت إعادة فتح اقتصادها بصورة تدريجية، وهو أمر من شأنه، بحسب المسؤول عن استراتيجية مكافحة «كوفيد-19» في البلاد هوغو لوبيز-غاتيل، أن يزيد من أعداد الإصابات في البلاد.

والمكسيك، البالغ عدد سكانها 127 مليون نسمة، هي خامس دولة في العالم من حيث أعداد الوفيات الناجمة عن الفيروس، خلف الولايات المتحدة والبرازيل وبريطانيا وإيطاليا.

كلمات مفتاحية