كوريا الجنوبية: أميركا تؤكد أهمية الحوار مع الشمال رغم التوتر

الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن يتحدث في العاصمة سول يوم 10 مايو 2020. (أرشيفية: رويترز)

 قالت كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة أكدت أهمية استئناف المحادثات مع كوريا الشمالية، رغم قول الشمال إنه لا يعتزم العودة إلى طاولة المفاوضات.

ونفى نائب وزير الخارجية الأميركي ستيفن بيجن، الذي أنهى ثلاثة أيام من المحادثات في سول، تكهنات في وقت سابق بأنه يسعى للقاء مسؤولين كوريين شماليين خلال زيارته، لكنه قال إن واشنطن مستعدة للمحادثات. وفق وكالة «رويترز».

وقال مكتب الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن في بيان: «أكد بيجن أهمية استئناف الحوار مع كوريا الشمالية». والتقى بيجن، المسؤول الأميركي عن ملف كوريا الشمالية، بمستشار الأمن القومي لكوريا الجنوبية سوه هون.

اقرأ أيضا: كوريا الشمالية تقلل من قيمة المحادثات مع الولايات المتحدة

ومن المقرر أن يصل بيجن إلى اليابان في وقت لاحق، اليوم الخميس. وتحاول كوريا الجنوبية تعزيز جهود السلام ولعب سوه دورا رئيسيا في ترتيب قمتين بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقال ترامب أول من أمس الثلاثاء إنه مستعد لعقد اجتماع آخر مع كيم ويعتقد أنه قد يكون مفيدا، لكن كوريا الشمالية، التي يبدو أنها محبطة من غياب أي مؤشر على تخفيف العقوبات المفروضة عليها، قالت في الأسابيع الأخيرة إنها لا تنوي الجلوس مرة أخرى مع الولايات المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط