إصابة صديقة نجل ترامب بفيروس «كورونا المستجد»

كيمبرلي غيلفويل ودونالد ترامب جونيور في الثالث من فبراير 2020 في ديموين في ولاية أيوا الأميركية. (أ ف ب)

قالت جريدة «نيويورك تايمز» إن صديقة النجل الأكبر للرئيس الأميركي، دونالد ترامب جونيور، ثبتت إصابتها بمرض «كوفيد-19» بعد فحص روتيني يجرى على كل شخص يمكن أن يكون على تواصل مباشر مع الرئيس.

وكانت كيمبرلي غيلفويل مساء الجمعة في ماونت راشمور في ولاية داكوتا الجنوبية، لحضور خطاب الرئيس دونالد ترامب والألعاب النارية لمناسبة العيد الوطني، وفق «فرانس برس».

وتتولى غيلفويل دورا رئيسيا في تمويل حملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية، وهي محامية ومقدمة برامج سابقة في محطة «فوكس نيوز».

وأضافت الصحيفة أن غيلفويل «51 عاما» قد وضعت في الحجر فورًا.

وقال سيرجيو غور، المسؤول الكبير في تمويل حملة ترامب: «إنها في حال جيدة، وستخضع لفحص جديد للتحقق من ذلك، بسبب عدم ظهور أي أعراض عليها. وقد أتت نتيجة فحص دونالد ترامب جونيور سلبية لكنه وضع نفسه في العزل احترازًا، وألغى أي مشاركة له في نشاط عام».

وذكرت جريدة «نيويورك تايمز» أن غيلفويل لم تسافر في طائرة الرئيس للتوجه إلى ماونت راشمور.

المزيد من بوابة الوسط