أميركا تسجل حصيلة إصابات قياسية بـ«كورونا» خلال 24 ساعة

رجال يرتدون بزات واقية ينزلون نعش ضحية لفيروس «كورونا» في هندوراس، 7 يونيو 2020 (أ ف ب)

سُجّلت نحو 53069 إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجدّ» في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة، وهو رقم قياسي منذ بداية الوباء، حسب إحصاء لجامعة «جونز هوبكنز» الخميس.

وبذلك، يرتفع إجمالي الإصابات بـ«كوفيد-19» في الولايات المتحدة إلى أكثر من 2.7 مليون، وسجّلت البلاد أيضًا 649 وفاة بالفيروس في 24 ساعة، ليرتفع إجمالي وفيات الفيروس في الولايات المتحدة إلى 128677، حسب وكالة «فرانس برس».

وعدد الإصابات المكتشفة حديثًا في الولايات المتحدة، أعلى من أيّ وقت مضى منذ ظهور الوباء، كذلك فإن عدد الحالات التي تتطلب دخول المستشفيات يتزايد في عدد من بؤر الوباء، كما هو الحال في هيوستن «تكساس» وفينيكس «أريزونا».

بؤر الوباء في أميركا
وسجّلت تكساس، الخميس، نحو ثمانية آلاف إصابة جديدة بـ«كوفيد-19»، ما دفع الحاكم الجمهوري غريغ أبوت، المؤيّد للرئيس دونالد ترامب، إلى الإعلان أنّ وضع الكمامات بات إلزاميًّا في الأماكن العامّة في هذه الولاية الجنوبيّة.

وتنتظر البلاد نهاية أسبوع حسّاسة، مع حلول العيد الوطني في 4 يوليو، الذي يشهد عادةً لقاءات عائليّة وتجمّعات، وذلك في ظلّ تجديد فرض قيود في بعض المناطق أو تعليق مسار رفع الإغلاق في أخرى.

ظاهرة التعب من الحجر الصحي
وأعلن مدير «مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها»، روبرت ريدفيلد، الخميس أن «5 أو6 أو7 أو8% من الأميركيّين أصيبوا، سواء عرفوا ذلك أم لم يعرفوا»، أي أكثر من عشرين مليون شخص، وهو عدد أكبر بكثير من ذاك المعلن رسميا.

وينسب الخبراء الارتفاع الجديد في الإصابات، إلى مجموعة من العوامل، بينها انتشار ظاهرة «التعب من الحجر الصحي» بين الأميركيين على نطاق واسع.

وفي ولاية فلوريدا الجنوبية التي أصبحت إحدى بؤر الوباء، سُجّلت نحو عشرة آلاف إصابة جديدة، الخميس، وهو ما يُعتبر رقمًا قياسيًّا.