أميركا «قلقة» من «التلاعب» بنتائج الاستفتاء على التعديل الدستوري في روسيا

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال مؤتمر صحفي في مقر وزارته في واشنطن، 17 مارس 2020. (أ ف ب)

عبرت الولايات المتحدة، الخميس، عن القلق إزاء الاستفتاء على تعديلات دستورية في روسيا تتيح للرئيس فلاديمير بوتين البقاء في السلطة حتى 2036.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية، مورغان اورتيغوس، «نشعر بالقلق إزاء تقارير عن جهود للحكومة الروسية للتلاعب بنتائج الاستفتاء الأخير حول التعديلات الدستورية، ومنها إكراه ناخبين والضغط على معارضين للتعديلات وقيود على مراقبين مستقلين للاقتراع»، حسب وكالة «فرانس برس».