الصين تعلن اتخاذ «تدابير مضادة» بعد حظر واشنطن بيع أسلحة أميركية لهونغ كونغ

الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية، تجاو ليجيان. (الإنترنت)

أعلنت الصين، اليوم الثلاثاء، أنها ستتخذ تدابير مضادة بعدما أعلنت الولايات المتحدة وقف صادرات معدات عسكرية حساسة إلى هونغ كونغ ردا على اعتماد بكين القانون حول الأمن القومي للمدينة المثير للجدل.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية جاو ليجيان إن «المحاولات الأميركية لعرقلة مضي الصين في اعتماد قانون الأمن القومي لهونغ كونغ عبر ما يسمى عقوبات، لن تنجح أبدا، والصين ستتخذ التدابير المضادة المناسبة»، وفق وكالة «فرانس برس».

والأسبوع الماضي، هددت بكين بالرد على قرار الولايات المتحدة تصنيف أربع وسائل إعلام صينية «بعثات دبلوماسية أجنبية»، متهمة إياها بأنها «أجهزة دعاية» لبكين.

وقالت بكين إن هذا القرار «يفضح كل نفاق ما يسمى بحرية التعبير والصحافة التي تتباهى بها الولايات المتحدة». كما دعت واشنطن إلى العودة «فورًا» عن قرارها «وإلا فإن الصين لن يكون لديها خيار آخر سوى تبني رد مناسب».

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو  في وقت سابق أنه طلب «تصنيف أربعة أجهزة دعائية إضافية لجمهورية الصين الشعبية بعثات دبلوماسية أجنبية».

وبموجب التصنيف باتت هذه المؤسسات الإعلامية الصينية بحاجة إلى موافقة مسبقة من الوزارة لشراء أي عقار في الولايات المتحدة، كما باتت ملزمة بتقديم قوائم بجميع الموظفين العاملين لديها، بمَن فيهم المواطنون الأميركيون.

والمؤسسات الإعلامية الأربع المشمولة بالقرار هي «التلفزيون المركزي الصيني» ووكالة «خدمة الأنباء الصينية» وجريدة «الشعب اليومية» و«غلوبال تايمز».

المزيد من بوابة الوسط