استقالة مستشار الأمن القومي للحكومة البريطانية

مستشار الأمن القومي ووزير مكتب الحكومة البريطانية، مارك سيدويل. (الإنترنت)

 قدم مستشار الأمن القومي ووزير مكتب الحكومة البريطانية مارك سيدويل، اليوم الأحد، استقالته من منصبيه أمام رئيس وزراء البلاد، بوريس جونسون.

وقال سيدويل، في تبادل رسائل مع جونسون:، «منذ سنتين عندما أُصيب سلفي بمرض، طلب سلفك مني تولي منصب وزير المكتب، وأنت طلبت مني مواصلة دعمك في بريكست ومرحلة الانتخابات»، بحسب «رويترز».

وأضاف سيدويل أنه اعتبر البقاء في العمل صحيحًا خلال المرحلة الحرجة من أزمة فيروس «كورونا»، لكن تركيز الحكومة يتحول الآن إلى المشاكل الخاصة بالانتعاش والتجديد محليًّا وعالميًّا.

بدوره، قبل جونسون استقالة سيدويل، وشكره على «الخدمة الرائعة»، فيما أعلن مكتب الحكومة أن منصب مستشار الأمن القومي سيتولاه كبير المفاوضين مع الاتحاد الأوروبي، ديفيد فروست، بينما لم يتم إعلان اسم الوزير الجديد لمكتب الحكومة.

وسبق أن أفادت بعض وسائل الإعلام البريطانية بأن سيدويل نوى تقديم استقالته في إطار تعديلات مرتقبة واسعة في الحكومة البريطانية.

المزيد من بوابة الوسط