ماكرون: الحادث العسكري بين فرنسا وتركيا يثبت الموت السريري لحلف الأطلسي

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الإثنين، أن الحادث العسكري البحري الأخير بين فرنسا وتركيا في البحر المتوسط، الذي يحقق حلف شمال الأطلسي في شأنه، يشكل «أحد أبرز الإثباتات على الموت السريري» للحلف.

وقال ماكرون إثر محادثات أجراها مع نظيره التونسي قيس سعيد في الإليزيه «أحيلكم على تصريحاتي نهاية العام الماضي عن الموت السريري لحلف شمال الأطلسي. أرى أن (ما حصل) هو أحد أبرز الإثباتات» على ذلك، معتبرًا أن الوضع «لا يمكن تحمله»، وفق «فرانس برس».

باريس: تعرض سفينة فرنسية لـ«عمل عدواني» من قبل زوارق تركية في البحر المتوسط

وكانت وزارة الجيوش الفرنسية أعلنت، الأربعاء الماضي، أن سفينة فرنسية تشارك في مهمة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في البحر المتوسط تعرضت أخيرًا لعمل «عدواني للغاية» من قبل زوارق تركية، منددة بمسألة «بالغة الخطورة» مع أنقرة، الشريك في الحلف.

وأوضحت الوزارة أن السفينة الفرنسية تعرضت لثلاث ومضات إشعاعات رادار من أحد الزوارق التركية، معتبرة ذلك «عملاً عدوانيًّا للغاية لا يمكن أن يكون من فعل حليف تجاه سفينة تابعة للحلف الأطلسي»، وذلك في وقت يعقد وزراء الدفاع في دول الحلف اجتماعًا، اليوم الأربعاء، وفق وكالة «فرانس برس».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط