تحديد هوية الليبي منفذ هجوم ريدينغ في بريطانيا.. والمحققون يشتبهون بحالته النفسية

عناصر من الشرطة البريطانية في موقع الحادث. (الإنترنت)

أعلنت وسائل إعلام بريطانية، اليوم الأحد، تحديد هوية منفذ الهجوم بسكين الذي خلف ثلاثة قتلى وثلاثة مصابين بجروح خطيرة في متنزه بمدينة ريدينغ.

وذكرت جريدة «تلغراف» البريطانية، أن الرجل الذي تم اعتقاله في موقع الهجوم هو لاجئ ليبي (25 عامًا)، يدعى خيري سعد الله.

قتلى ومصابون جراء حادث طعن في بريطانيا و«أسوشيتد برس» تعلن اعتقال مشتبه به «ليبي»

وأشارت الجريدة البريطانية، إلى أن سعد الله وصل المملكة المتحدة قبل عدة سنوات هاربًا من الحرب في ليبيا، مضيفة أن شرطة مكافحة الإرهاب داهمت الليلة الماضية شقته في ريدينغ، وصادرت عدة قطع، بينها منشار دائري كبير.

وقال مصدر أمني، في تصريحات صحفية نقلتها جريدة «تلغراف»، إن المحققين يشتبهون بأن حالة الموقوف النفسية بين أهم عوامل الهجوم. وقد صنفت الشرطة البريطانية، في وقت سابق، عملية الطعن في ريدينغ بأنها هجوم إرهابي.     

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن بلاده تعلمت الدرس من الهجوم الذي وقع في مدينة ريدينغ، وستقوم بالإجراءات الضرورية. وكانت الشرطة البريطانية، أعلنت الأحد، أن حادث الطعن في ريدينغ عمل إرهابي، حسبما ذكرت قناة «سكاي نيوز عربية»، في خبر عاجل لها.

الشرطة البريطانية تعتبر حادثة الطعن الدامية في ريدينغ «عملاً إرهابيًّا»

وأكدت الشرطة البريطانية، أن شرطة مكافحة الإرهاب ستتولى التحقيق في حادث ريدينغ. وقد أفادت وسائل إعلام بريطانية، بوقوع عمليات طعن في منطقة شهدت احتجاجات مناهضة للعنصرية في مدينة ريدينغ. وقالت الشرطة البريطانية، إنها تتعامل مع حادث خطير في حديقة بمدينة ريدينغ، بينما أغلقت المنطقة التي شهدت عمليات الطعن، وحثت الناس على الابتعاد قدر الإمكان.

 وذكر أحد المسؤولين الأمنيين أن الشرطة هرعت إلى مكان الحادث وباشرت التحقيق فيه، وقال نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي إن «عدة أشخاص» تعرضوا للطعن. ودعا مجلس مدينة ريدينغ السكان إلى لابتعاد عن المنطقة التي شهدت حوادث طعن.

المزيد من بوابة الوسط