116 وفاة جديدة في إيران بسبب «كوفيد-19».. وتحذيرات من موجة الوباء الأولى

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، الأحد، تسجيل 116 وفاة إضافية بفيروس «كورونا المستجد»، مؤكدة أن على البلاد أن تجتاز ذروة موجة الوباء الأولى.

ومع الوفيات الجديدة المسجلة في الساعات الـ24 الماضية بلغت حصيلة الوفيات في إيران 9623 كما أعلنت الأحد الناطقة باسم وزارة الصحة، سيما سادات لاري، خلال مؤتمرها الصحفي اليومي المتلفز، وفق «فرانس برس».

كذلك، سجلت 2368 إصابة جديدة، ما يرفع إلى 204952 العدد الإجمالي للحالات المؤكدة في البلاد. وإيران التي سجلت أولى حالات «كوفيد-19» في 19فبراير، سجلت أدنى حصيلة لديها في أوائل مايو قبل أن تعاود الأرقام الارتفاع في الأسابيع الأخيرة، ما يثير مخاوف من موجة وبائية ثانية.

إيران تعلن تجاوز حصيلة الوفيات بـ«كورونا» أكثر من 9 آلاف حالة

ونفى وزير الصحة سعيد نمكي ظهور موجة جديدة من الحالات، مؤكدًا أنه «لم يتم بعد اجتياز ذروة الوباء»، ما يعني أن إيران لا تزال تواجه موجة الوباء الأولى. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الطلابية عن نمكي قوله: «حتى في المحافظات التي اعتقدنا أننا اجتزنا فيها الموجة الأولى من الوباء لم نتخلص بعد كليًّا من الموجة الأولى».

ويشكك خبراء أجانب في الأعداد التي تنشرها الحكومة، ويرى مسؤولون إيرانيون أنها أقل من الواقع. وأوضحت لاري أن «محافظات خوزستان (جنوب غرب) وهرمزغان (جنوب) وكرمنشاه (غرب) وأذربيجان الشرقية (شمال غرب) تصنف الآن باللون الأحمر»، وهو أعلى مستوى من التحذير على سلم خطورة انتشار المرض الذي حددته السلطات.

ولم تفرض السلطات الإيرانية حجرًا إلزاميًّا في البلاد، لكنها أغلقت المدارس وألغت المناسبات العامة وحظرت التنقل بين محافظات البلاد الـ31 في مارس قبل أن ترفع تدريجيًّا القيود اعتبارًا من أبريل.

المزيد من بوابة الوسط