سبع دول مرشحة لشغل خمسة مقاعد في مجلس الأمن.. بينها بلدان من أفريقيا

مجلس الأمن في جلسة حول سورية بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، 10 أبريل 2018. (فرانس برس)

دعيت الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء إلى اختيار خمسة أعضاء جدد غير دائمين في مجلس الأمن الدولي لعامي 2021-2022، عبر انتخابات تتنافس فيها جيبوتي وكينيا لشغل مقعد واحد، وكندا والنرويج وأيرلندا لشغل مقعدين، فيما اختيار الهند والمكسيك مؤكد.

وضمنت الهند انتخابها كونها المرشح الوحيد لمجموعة آسيا والمحيط الهادئ، كما هي حال المكسيك بالنسبة لأميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، وفق وكالة «فرانس برس». وبالمقابل، لم تنجح المجموعة الأفريقية في التوصل إلى اتفاق كما في السنوات السابقة على ترشيح اسم واحد لشغل المقعد المخصص لهذه القارة.

كينيا وجيبوتي تتنافسان
وتسعى كينيا للحصول على دعم الاتحاد الأفريقي، لكن جيبوتي تعتبر أن الأفضلية تعود لها بموجب مبدأ التناوب، في حين شغلت نيروبي المقعد في المجلس عدد مرات أكثر منها.

وأكدت الدولتان المتنافستان في حملتهما على دوريهما في إحلال السلام في القرن الأفريقي المضطرب، وفي أماكن أخرى من خلال الانخراط في قوات حفظ السلام ضمن عمليات الأمم المتحدة.

وسلطت كينيا الضوء على استقبالها للاجئين القادمين من الصومال وجنوب السودان، والدعم الذي تقدمه لحكومتي هذين البلدين.

كما شددت جيبوتي، ذات الموقع الجغرافي الاستراتيجي وحيث توجد قواعد عسكرية فرنسية وأميركية وصينية ويابانية، على مساهمتها في التهدئة في الصومال.

وتتنافس في مجموعة أوروبا الغربية ودول أخرى كندا وأيرلندا والنرويج على شغل مقعدين. ومنيت كندا، خلال محاولتها الأخيرة في عام 2010 بفشل ذريع عندما خسرت أمام البرتغال. وقد تترتب عواقب سياسية على رئيس الوزراء جاستن ترودو في حال تعرضت لهزيمة أخرى.

الترويج بحفلات موسيقية
خلال حملة الترويج لترشيحهما، دعت كندا وأيرلندا أعضاء الأمم المتحدة إلى حضور حفلات موسيقية في نيويورك التي أحياها نجماهما الوطنيان، سيلين ديون بالنسبة لكندا وبونو وفرقته بالنسبة لأيرلندا.

ولتفادي حدوث احتيال أو تلاعب، تم استبعاد التصويت الإلكتروني الذي أوصى به البعض بسبب وباء كورونا المستجد.

ووافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على إجراء اقتراع سري على مدار اليوم لتجنب حدوث تجمع في مقر الأمم المتحدة التي لا تزال تمارس أعمالها عن بعد حتى نهاية يوليو بسبب الوباء. وكل عضو من أعضاء الأمم المتحدة البالغ عددهم 193 مدعوا للإدلاء بصوته في صندوق اقتراع اليوم الأربعاء وفقًا لفاصل زمني تم تحديده مسبقًا.

سباق محتدم
وليتمكن من شغل مقعد، يفترض أن يحصل أي بلد على دعم ثلثي الدول الحاضرة خلال التصويت، أي على 128 صوتا في حال شاركت جميع الدول بالانتخابات. ومن المرجح إجراء عدة جولات اقتراع نظرا لاحتدام المنافسة بين عدد المرشحين العالي.

ويضم مجلس الأمن الدولي 15 مقعداً بينها خمسة للدول دائمة العضوية (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا) وعشر دول غير دائمة العضوية يجدد نصفها كل سنة لتتولى مهامها بعد ستة أشهر من التصويت.

وخلال انتخابات الأربعاء، يتعين على أعضاء الجمعية العامة أيضًا انتخاب رئيسهم المقبل لدورة 2020-2021. ويوجد مرشح واحد لشغل المنصب هو التركي فولكان بوزكير، الدبلوماسي والوزير السابق. وتعارض كل من اليونان وأرمينيا وقبرص تعيينه بتوافق الآراء وطالبت بإجراء اقتراع سري.

المزيد من بوابة الوسط