أول رد من واشنطن على حكم موسكو بحبس عنصر سابق في البحرية الأميركية

أعربت الولايات المتحدة اليوم الإثنين عن استنكارها الحكم على العنصر السابق في البحرية الأميركية بول ويلان بالسجن 16 عاما لإدانته بتهمة التجسس، مطالبة بإطلاقه فورا.

وندد وزير الخارجية مايك بومبيو في بيان بـ«محاكمة سرية مع أدلة أُبقيت طي الكتمان ودون حقوق الدفاع المناسبة»، وفق وكالة «فرانس برس».

متهم بالحصول على معلومات سرية
وأصدرت محكمة في العاصمة الروسية موسكو اليوم الإثنين حكما بالسجن 16 عاما على ويلان بتهمة التجسس، ودانته بتهمة الحصول على معلومات سرية، في حين وقف هو في القاعة رافعا لافتة كتب عليها «محاكمة صورية»، مناشدا الرئيس الأميركي دونالد ترامب التدخل.

واعتقل ويلان البالغ من العمر 50 عاماً، والذي يحمل أيضًا الجنسيّتين الأيرلنديّة والكنديّة، في العام 2018 واتّهمته حينها الاستخبارات الروسيّة بالتجسّس، لكنه يصر على أنه بريء.

«خطف مستر بين وليس جيمس بوند» 
وقال ويلان في ذلك الوقت: «روسيا تعتقد أنّها ألقت القبض على جيمس بوند أثناء مهمّة. في الواقع، قاموا بخطف مِستر بين (السيد بين/ الشخصية الكوميدية) أثناء قضائه عطلة».

ويُصر ويلان على أنّه تعرّض للخداع من قِبل إحدى معارفه التي أعطته وحدةً لتخزين البيانات الرقميّة (يو إس بي) تحتوي على- ما كان ويلان يعتقد أنّها- صور التُقطت لهما أثناء إقامة سابقة لهما في روسيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط