مقتل العشرات في هجمات لـ«جهاديين» بنيجيريا وعنصرين من قوات «حفظ السلام» في مالي

ضحايا لهجوم سابق لـ«بوكو حرام» في نيجريا أسفر عن قتلى وجرحى. (أرشيفية: الإنترنت)

قتل العشرات بهجمات نفذها «جهاديون» في نيجيريا، فيما قتل عنصران من بعثة الأمم المتحدة في مالي على يد مسلحين في شمالي البلد الواقع في غرب أفريقيا، والذي يشهد هجمات «جهادية متكررة»، كما أعلنت الأمم المتحدة.

وقال سكان قرية غوني أوسمانتي النائية في نيجيريا لوكالة «فرانس برس» إن مقاتلين إسلاميين قتلوا 38 شخصا بإطلاق النار عليهم في هجوم السبت وأضرموا النيران في شاحنة ما أسفر عن مقتل عدد لم يعرف بعد من ركابها.

 من جهة أخرى، أفادت مصادر أمنية وسكان بأن حصيلة القتلى جراء هجوم ثان في نيجيريا وقع السبت في بلدة مونغونو (على بعد 60 كلم) ارتفعت إلى 15، بينهم تسعة جنود.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة في بيان اليوم الأحد أن موكباً لوجيستياً تابعاً لها كان يمر في منطقة بين تيسالي وغاو في الشمال عندما تعرّض لهجوم «أمس (السبت) قرابة الساعة السابعة» بالتوقيت المحلي وبتوقيت غرينتش، من قبل أفراد مسلحين قاموا بقتل عنصرين من قوات حفظ السلام، دون أن تحدد جنسيتهما.

المزيد من بوابة الوسط