السجن 21 عاما ليميني متطرف أطلق النار في مسجد بالنرويج

مانهاوس خلال مثوله أمام المحكمة في أوسلو. (فرانس برس)

حكم القضاء النرويجي، اليوم الخميس، بالسجن 21 عاما على الأقل على اليميني المتطرف الذي حاول العام الماضي «قتل أكبر عدد ممكن من المسلمين» في مسجد بالقرب من أوسلو بعد أن قتل بعنصرية أخته غير الشقيقة من أصل آسيوي.

وذكرت محكمة بايروم بالقرب من العاصمة النرويجية «حكم على فيليب مانسهاوس بالسجن لمدة 21 عاما (قابلة للتجديد)». ويحاكم مانسهاوس «22 عاما» الذي يقول إنه ينتمي للحركة النازية الجديدة، بتهمة «القتل» و«العمل الإرهابي»، حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضا: النرويج.. إمام مسجد يروي تفاصيل واقعة إطلاق النار واعتقال المشتبه به

وفتح مانسهاوس النار في 10 أغسطس 2019 في مركز النور الإسلامي في بيروم، مرتديا سترة واقية من الرصاص وخوذة مزودة بكاميرا، دون التسبب في أي إصابات خطيرة، قبل أن يسيطر عليه عدد من المصلين. وأشار الادعاء إلى أنه «كان ينوي قتل أكبر عدد ممكن من المسلمين». وعثر لاحقا على جثة أخته غير الشقيقة يوهان زانغجيا إيهلي-هانسن «17 عاما» في منزلهما بعد إصابتها بأربع عيارات نارية، حسب الشرطة.

وذكرت الشرطة في السابق أنها تعتقد أن دافع الجريمة عنصري، وقالت إن مانهاوس أقدم على قتل أخته المتبناة لأنها من أصل آسيوي. واشتملت لائحة الاتهام بحق مانهاوس على تهمتين إحداهما القتل والأخرى «ارتكاب عمل إرهابي» بمحاولته القتل «بهدف إشاعة الخوف الشديد بين الناس».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط