عائلة فلويد تطالب الأمم المتحدة بالتدخل في قضية مقتله على يد الشرطة

 طالبت عائلة القتيل الأميركي من أصل أفريقي، جورج فلويد، الأمم المتحدة بالتدخل في قضية مقتله على يد الشرطة، وتقديم توصيات لإصلاح تطبيق القوانين في الولايات المتحدة.

ونقلت شبكة «سي إن إن» التلفزيونية الأميركية ،اليوم الإثنين، عن بنيامين كرامب محامي عائلة فلويد: «عندما تحرم حكومة دولة مجموعة من الأشخاص يعيشون فيها لعقود بشكل منهجي من حقها غير القابل للتصرف في الحياة، يجب على هذه المجموعة أن تناشد المجتمع الدولي الحصول على الدعم، وتطلب من الأمم المتحدة التدخل».

العاصمة الأميركية ومدنها على موعد مع احتجاجات جديدة ردًّا على مقتل فلويد

وتعليقًا على رسالة أرسلتها عائلة فلويد ومحاميها يوم 3 يونيو إلى فريق الأمم المتحدة المعني بالسكان المنحدرين من أصل أفريقي، قال كرامب أيضًا، إنه بين الإصلاحات الأخرى التي طلبها، ضمان إجراء محاكمات مستقلة وتشريح الجثث لتحديد الظروف الدقيقة للوفاة في كل حالة قتل مواطن أميركي على يد الشرطة.

غضب إثر نشر لقطات للشرطة الأميركية تسيء معاملة متظاهرين وتوقع احتجاجات جديدة في نهاية الأسبوع

واندلعت احتجاجات كبيرة وأعمال شغب في عديد المدن الأميركية بعد وفاة فلويد في مينيابوليس، على يد شرطي في 25 مايو.