السلطات الإيرانية توصي بوضع الكمامات بعد ارتفاع عدد إصابات «كورونا»

إيرانيون يتسوّقون في العاصمة طهران، 2 يونيو 2020. (أ ف ب)

أوصت إيران، الإثنين، مواطنيها بوضع الكمامات في الأماكن العامة بعد أن سجلت الإصابات بفيروس كورونا المستجد ارتفاعًا يوميًّا في هذا البلد الأكثر تضررًا بالوباء في الشرق الأوسط.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة، كيانوش جهانبور، 70 وفاة إضافية جراء الفيروس و2403 إصابات جديدة يومية، بحسب «فرانس برس».

روحاني للإيرانيين: علينا أن نتعايش مع فيروس «كورونا»

وأوضح أن الأرقام الأخيرة ترفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 8351 والإصابات إلى 173832. وقال خلال مؤتمره الصحفي الذي نقله التلفزيون الإيراني: «على كل شخص وضع كمامة عند الدخول إلى متجر أو أي مكان آخر يصعب فيه احترام التباعد الاجتماعي».

ومنذ الإعلان الرسمي عن أولى الحالات في فبراير، تسعى الجمهورية الإسلامية لوقف تفشي الفيروس دون أن تفرض عزلًا على السكان. ومنذ أبريل رفعت السلطات تدريجيًّا القيود وعاد النشاط إلى طبيعته في معظم محافظات البلاد الـ31.

لكن بعد تسجيل أدنى عدد إصابات في الثاني من مايو ارتفع عدد الحالات الجديدة ما يثير قلق السلطات التي تضاعف التحذيرات وتدعو الإيرانيين إلى الحذر. ويشكك خبراء أجانب في الأرقام الرسمية وكذلك مسؤولون إيرانيون يرون أنها لا تعكس الواقع على الأرض.

3574 إصابة جديدة بـ«كوفيد-19» في إيران في عدد قياسي منذ بدء الوباء

والأحد أكدت وزارة الصحة أن ارتفاع عدد الإصابات الجديدة يعود إلى حملة تكثف فحوص الكشف وليس إلى تفاقم الوباء. وأكد جهانبور الإثنين أن «معظم المحافظات تشهد وضعًا مستقرًّا.

وقال إن مؤشر الوضع الصحي في محافظة «خوزستان (جنوب غرب) عند الدرجة الحمراء» موضحًا أن ثماني محافظات أخرى «في حال إنذار». ودعا الإيرانيين إلى تجنب أي تنقل غير ضروري في المحافظات «الخطيرة».

المزيد من بوابة الوسط