نيويورك ترفع حظر التجول عشية إنهاء الإغلاق المفروض لاحتواء «كوفيد-19»

متحف ميتروبوليتان في نيويورك في 4 مايو 2020 (أ ف ب)

رفع رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو، الأحد، حظر التجول المفروض منذ نحو أسبوع على خلفية احتجاجات تخللتها أعمال عنف في المدينة ومناطق أميركية عدة.

وجاء في تغريدة أطلقها: «البارحة والليلة الماضية شهدنا المدينة بأفضل حالاتها»، معلنًا أن حظر التجول قد رفع «بمفعول فوري»، وفق «فرانس برس».

حظر تجول في نيويورك من الساعة 11 ليلاً حتى الخامسة فجرًا بسبب أعمال الشغب

ويأتي رفع حظر التجول الذي فرض من الثامنة مساءً حتى الخامسة فجرًا، وهو الأول من نوعه في نيويورك منذ 75 عامًا، قبل يوم من «إعادة فتح» المدينة، الإثنين، بعد إغلاق استمر أكثر من شهرين لاحتواء جائحة «كوفيد-19».

وتبدأ ولاية نيويورك هذا الأسبوع المرحلة الأولى من خطة إنعاش الأنشطة الاقتصادية التي توقفت بسبب «كوفيد-19»، الذي تسبب بأكثر من 21 ألف وفاة بين مؤكدة ومرجحة في أكبر المدن الأميركية من حيث عدد السكان.

وسيُسمح في المرحلة الأولى لأنشطة البناء والصناعة بالعودة إلى العمل، فيما سيُسمح لمحال البيع بالتجزئة بالعمل جزئيًّا ووفق شروط محددة.

وكان رئيس بلدية نيويورك قد مدد في الثاني من يونيو ساعات حظر التجول ليبدأ من الثامنة مساءً بدلًا عن الحادية عشرة ليلاً، بعدما تعرَّض عدد من المتاجر الفخمة في مانهاتن للنهب في أعقاب احتجاجات حاشدة للتنديد بوحشية الشرطة.

حاكم نيويورك يخضع لفحص «كورونا» مباشرة على التلفزيون

وشهد الأسبوع الثاني من الاحتجاجات، التي انطلقت على خلفية قضية جورج فلويد، الأميركي الأسود الذي قضى خلال توقيفه في مينيابوليس على يد شرطي أبيض، تظاهرات حاشدة شارك فيها الآلاف، بقيت سلمية بغالبيتها.

وعلى الرغم من خرق عدد من المحتجين، السبت، حظر التجول لم تتحرك الشرطة لتوقيفهم، على عكس ما كان يحصل في الليالي السابقة التي شهدت توقيفات قمعية لمتظاهرين خرقوا الحظر الليلي.

والأسبوع الماضي، انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور ومشاهد لتوقيفات تخللها ضرب بالهراوات. وبالإضافة إلى التنديد بالعنصرية المتأصلة في النظام، طالب المحتجون في نيويورك بتعديل قانون يمنع نشر سجلات سلوك الشرطيين وبخفض ميزانية شرطة المدينة البالغة ستة مليارات دولار سنويًّا.

المزيد من بوابة الوسط