الرئيس الإيراني يعلق على رفع ترامب الكتاب المقدس.. ماذا قال؟

الرئيس الإيراني حسن روحاني (أرشيفية: الإنترنت)

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الخميس، أنّ رفع نظيره الأميركي دونالد ترامب الإنجيل بيده أمام كنيسة في واشنطن تضررت خلال تظاهرة مناهضة للعنصرية، أمر «مخزٍ».

وقال روحاني في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي إنّه «تصرف مخزٍ يأتي من رئيس يريد التحرك ضد شعبه فانتهز الكتاب السماوي الإنجيل ورفعه (...) ما أثار غضب كل الأديان الإبراهيمية».

«أسوأ الأيام»
وأضاف الرئيس الإيراني «نشهد (...) على أحد أسوأ الأيام من التاريخ السياسي والاجتماعي للولايات المتحدة وعلى الظلم الكبير الذي يتعرض له (السود). ما حصل لجورج فلويد تحوّل إلى حدث عالمي (...) فحين يُقتل بريء، العالم كله يتحرك».

وأثارت وفاة جورج فلويد على يد شرطي أبيض في مينيابوليس الأميركية في 25 مايو، موجة غضب كبيرة على العنصرية وعلى عنف الشرطة والتفاوت الاجتماعي في الولايات المتحدة، إلى جانب عدد كبير من ردود الفعل العالمية المستاءة.

وكان ترامب توجّه مساء الإثنين إلى كنيسة سانت-جون ذات الرمزية والواقعة على مقربة من البيت الأبيض، وقد تضررت قبل ساعات جراء اندلاع النار فيها. وقال بينما يرفع الكتاب المقدّس بيمناه «لدينا بلد عظيم»، وجاء ذلك بعدما لجأت القوى الأمنية إلى العنف لتفريق المتظاهرين إتاحةً في المجال أمامه ليلتقط صورته أمام «كنيسة الرؤساء».

انتقادات واسعة
وتعرّض ترامب إلى انتقادات واسعة من قبل مسؤولين دينيين مسيحيين في بلاده. وقال روحاني إنّ الكتاب المقدّس «يدعو الجميع إلى السلام والسكينة والإنسانية»، مضيفاً أنّ «الإنجيل ليس كتابا يأمر بقتل الأبرياء».

وتابع «إننا نتعاطف مع الشعب الأميركي الذي يتظاهر حالياً في الطرقات»، معرباً عن «الإدانة الشديدة للجرائم المرتكبة في الولايات المتحدة وللبيت الأبيض الذي يأمر بها».

ويطبع التوتر الشديد العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران منذ أكثر من 40 عاماً، وتصاعد التوتر مع وصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض في يناير 2017. والأربعاء، اعتبر مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أنّ وفاة فلويد تكشف «طبيعة الحكومة الأميركية» وطريقتها في اضطهاد شعوب العالم، بما في ذلك شعبها.