برلمان هونغ كونغ يقر قانونا يمنع إهانة النشيد الوطني الصيني

عمليات التنظيف بعدما ألقى نائب سائلا رائحته كريهة في غرفة البرلمان في هونغ كونغ بتاريخ 4 يونيو 2020. (أ ف ب)

صوّت برلمان هونغ كونغ، الخميس، لصالح قانون تدعمه بكين يمنع إهانة النشيد الوطني الصيني، في خطوة يشير معارضوها إلى أنها ستزيد قمع المعارضين في المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

وأيّد 41 نائبا القانون فيما عارضه نائب واحد، لكن الكتلة المدافعة عن الديمقراطية في البرلمان رفضت التصويت وهتفت بشعارات منددة به، وفقا لـ«فرانس برس».

وتزامنت جلسة التصويت مع إحياء أهالي هونغ كونغ الذكرى الـ31 لإرسال الصين مدرّعات وجنود لقمع احتجاجات مؤيدة للديمقراطية في ساحة تيان أنمين في بكين. 

وأثار سكان هونغ كونغ، خصوصا جماهير كرة القدم، الذين أصدروا أصواتا للتشويش لدى عزف النشيد الوطني في مؤشر على عدم رضاهم عن حكم الصين، حفيظة بكين.

عقوبة مشددة لإهانة النشيد الصيني
ويؤدي توجيه إهانات للنشيد الوطني الصيني إلى عقوبة بالسجن تصل إلى ثلاث سنوات وغرامات، بموجب القانون الجديد الذي لا يزال على رئيسة السلطة التنفيذية كاري لام التوقيع عليه.

وتشير المعارضة المدافعة عن الديمقراطية في المدينة إلى أن القانون مجرّد محاولة جديدة لتجريم الأصوات المعارضة بينما تسبب التشريع بسجالات بين النواب.

وتأخّرت جلسة تصويت الخميس بعدما ألقى أحد النواب سمادا برائحة كريهة في غرفة البرلمان للاحتجاج على رفض الصين الاعتراف بحملة القمع التي استهدفت تيان أنمين قبل 31 عاما.

وانتقلت الجلسة لاحقا إلى غرفة أخرى، حيث تم إقرار القانون على عجل.

المزيد من بوابة الوسط