«الصحة العالمية» تستأنف اختبارات «هيدروكسي كلوروكين» لعلاج مرضى فيروس «كورونا»

المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهنوم غيبريسوس خلال مؤتمر صحفي. (الإنترنت)

 قررت منظمة الصحة العالمية استئناف اختبارات دواء «هيدروكسي كلوروكين» المضاد لمرض الملاريا في علاج المصابين بفيروس «كورونا المستجد».

وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهنوم غيبريسوس، في مؤتمر صحفي، الأربعاء، إن خبراء اللجنة المعنية نصحوا بإعادة «هيدروكسي كلوروكين» إلى برنامج «تجربة التضامن» الخاص بالاختبارات الدولية للأدوية المحتملة ضد عدوى فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

«الهيدروكسي كلوروكين» يثير انقسام العالم حول استخدامه لعلاج «كوفيد-19»

وأوضح غيبريسوس: «بناء على المعلومات المتوفرة حول مستوى الوفيات، قدم أعضاء اللجنة توصية مفادها بأنه لا توجد أسباب لتغير بروتوكولات الاختبارات». «الفريق التنفيذي تلقى هذه التوصية وصادق على مواصلة تجارب كل أنواع الأدوية في إطار برنامج تجربة التضامن، بما في ذلك هيدروكسي كلوروكين».

وشدد غيبريسوس مع ذلك على أن هذا الأمر لا يعني الاعتراف بفعالية هذا العقار في علاج المرض، مشيرا إلى أنه لا توجد حتى الآن أدلة تثبت نجاعة أي دواء في خفض مستوى الوفيات جراء «كوفيد-19».

تطور جديد في أزمة عقار «هيدروكسي كلوروكين».. انتقادات لدراسة «ذي لانسيت»

وسبق أن لجأت مجموعة من الدول إلى اعتماد عقاري «كلوروكين» و«هيدروكسي كلوروكين» المضادين لمرض الملاريا في علاج المصابين بفيروس كورونا، كما أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مرارًا فعاليتهما في هذا المجال.

لكن منظمة الصحة العالمية أعلنت، يوم 25 مايو، أنها علقت استخدام «هيدروكسي كلوروكين» في اختباراتها لعلاج عدوى فيروس «كورونا المستجد» حتى إشعار آخر بسبب «مباعث قلق»، محذرة من اعتماد هذا العقار في التعامل مع المرض.