الحكومة الفرنسية تتعهد بمعاقبة عناصر الشرطة على «كل خطأ» أو لفظ عنصري

تعهّد وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير، الأربعاء، بأن «كل خطأ وتجاوز وكلمة، بما في ذلك العبارات العنصرية» سيخضع لـ«عقوبة»، وذلك غداة تظاهرات خرجت في باريس للتنديد بـ«عنف الشرطة» في أعقاب الاحتجاجات المناهضة للعنصرية في الولايات المتحدة.

وقال كاستانير أمام مجلس الشيوخ الفرنسي: «لن أتهاون في هذا الشأن»، في وقت أشعلت وفاة الأميركي جورج فليود على يد شرطي في الولايات المتحدة غضب الفرنسيين الذين نددوا باستخدام الشرطة لديهم العنف بحق الأقليات، حسب «فرانس برس».