بريطانيا تبدأ تجربة اختبار فحص لـ«كورونا» يستغرق ساعة واحدة

معامل فحص عينات كورونا في بريطانيا. (الإنترنت)

بدأت مستشفيات في العاصمة البريطانية لندن، تجرب فحصًا للكشف عن فيروس كورونا، يظهر النتيجة خلال فترة تزيد على ساعة واحدة بقليل.

وبدأت المستشفيات بتجربة هذا النظام الجديد للفحص بعد أن حصل على ترخيص الجهات التنظيمية المعنية، وفق «رويترز».

«كوفيد-19» يحصد أرواح 36 ألف شخص في بريطانيا

ويعتمد الفحص الجديد على اختبار الحمض النووي، وطوره أستاذ في «إمبريال كوليدج» في لندن وحصل على موافقة استخدامه من الهيئة المعنية بالرقابة على الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة نهاية أبريل الماضي بعد تجارب ناجحة.

أوروبا تستعيد بعض مظاهر الحياة ومخاوف من موجة ثانية لـ«كورونا»

ويستخدم الفحص حاليًا في أقسام علاج السرطان وأقسام الولادة تمهيدًا للاستعانة المحتملة به على نطاق أوسع، ولا يتطلب الفحص الجديد إرساله لمعامل تحاليل، مما قد يتيح إجراء الفحوصات على نطاق أوسع وأسرع لعدد أكبر من الناس.

ومن شأن وجود فحص أسرع أن يسمح لمزيدالناس بالعودة للعمل، وكذلك سيتيح إجراء الاختبارات بشكل أكثر انتظامًا، وقد يساعد على تحقيق عدد الفحوص الذي تهدف إليه الحكومة البريطانية، وهو 200 ألف فحص يوميًّا، باعتباره عنصرًا مهمًّا في إنهاء إجراءات العزل العام بنجاح.

المزيد من بوابة الوسط