الحكومة الفرنسية تطلب مراجعة «القواعد الناظمة» لوصف عقار هيدروكسي كلوروكين

طلب وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، السبت، «مراجعة القواعد الناظمة لوصف» عدد من العقاقير بينها هيدروكسي كلوروكين، بعد ظهور دراسة تشير إلى عدم فاعليته ومخاطر استخدامه في معالجة «كوفيد-19».

وجاء في تغريدة للوزير أنه «بعد نشر جريدة ذا لانست دراسة تحذّر من مخاطر بعض العقاقير وعدم فاعليتها في معالجة كوفيد-19 وبينها هيدروكسي كلوروكين، طلبت من المجلس الأعلى للصحة العامة إجراء تحليل للدراسة وتقديم اقتراح خلال 48 ساعة لمراجعة القواعد الناظمة للوصفات الطبية»، وفق  «فرانس برس».

ترامب يقول إنه يتناول منذ حوالى عشرة أيام عقار هيدروكسي كلوروكين

وكانت فرنسا منعت استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين خارج إطار التجارب السريرية وصرحت باستخدامه فقط في المستشفيات وحصرًا لمعالجة الإصابات الخطرة، بناء على قرار للجان الأطباء.

ومنذ أواخر فبراير ذاع صيت العقار المشتق من عقار كلوروكين المضاد للملاريا، بعدما نشر مدير المعهد الاستشفائي الجامعي للبحر المتوسط في مرسيليا ديدييه راوول دراسة صينية مقتضبة وغير مفصلة خلصت إلى وجود مؤشرات الى فاعلية فوسفات الكلوروكين في معالجة المصابين بفيروس «سارس-كوف-2».

ومطلع الأسبوع الحالي كشف الرئيس الأميركي أنه يتناول منذ نحو عشرة أيام، على سبيل الوقاية، عقار هيدروكسي كلوروكين المضادّ للملاريا، والذي أوصت البرازيل باستخدامه لعلاج الإصابات الطفيفة بفيروس كورونا المستجد.

كل ما تحتاج معرفته عن العلاج المحتمل لـ«كورونا»

وأظهرت دراستان، صينية وفرنسية، نشرتا الأسبوع الماضي أن عقار هيدروكسي كلوروكين لا يقلّص بشكل ملحوظ حالات إدخال المصابين بكوفيد-19 وحدات العناية المركّزة ولا وفيات المرضى الذين يتلّقون العلاج في المستشفيات لإصابتهم بالتهاب رئوي ناجم عن «كوفيد-19».

والجمعة نشرت صحيفة «ذا لانست» دراسة جديدة شملت 96 ألف مريض تناولها وزير الصحة الفرنسي في تغريدته، خلصت إلى عدم فاعلية عقاري كلوروكين وهيدروكسي كلوروكين في معالجة المصابين بـ«كوفيد-19» الذين يتلقون العلاج في المستشفيات. وأظهرت الدراسة أن هذين العقارين يفاقمان خطر الوفاة وعدم انتظام نبضات القلب.